رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة يعتزم الأستقالة بسبب حالته الصحية

رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة يعتزم الأستقالة بسبب حالته الصحية
8

 

 

كانبيرا (رويترز)

 

قال ابن السير ميشيل سوماري رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة يوم الثلاثاء ان والده سيتقاعد بسبب تدهور حالته الصحية الا أنه من غير المرجح أن يكون لرحيله أثر فوري على سياسات الموارد في البلاد في ظل وجود مشروع كبير للغاز الطبيعي المسال حجمه 15 مليار دولار.

ولكن ابتعاد سوماري عن السياسة قد يترك فراغا في السلطة قبل الانتخابات المقررة عام 2012 في البلاد غير المستقرة سياسيا والتي عانت من حركات تمرد انفصالية وثورات للجيش.

وأمضى سوماري أطول فترة كرئيس لوزراء بابوا غينيا الجديدة ويعرف في البلاد “بالقائد” بعد أن قاد بابوا غينيا الجديدة الى الاستقلال عام 1973 .

وخضع سوماري (75 عاما) لثلاث عمليات جراحية في القلب في مستشفى بسنغافورة منذ ابريل نيسان وما زال في الرعاية المركزة.

وقال ابنه ارثر سوماري نيابة عن العائلة “نأمل أن يتقاعد السير ميشيل بعد أن أمضى نحو 50 عاما في الحياة السياسية لاسباب صحية ولعدم وضوح الفترة اللازمة للنقاهة.”

وقال متحدث باسم سام أبال القائم بأعمال رئيس الوزراء ان أبال يوجه الشكر لعائلة سوماري لقرارها الشجاع يوم الثلاثاء

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *