تعنت المسئولين بمحافظة المنيا مع الفلاحين الكادحين

تعنت المسئولين بمحافظة المنيا مع الفلاحين الكادحين
ابطوجة 2_n

كتب- معتز راشد:

تجمع صباح اليوم المئات من أهالي قرية “أبطوجة” مركز بني مزار أمام ديوان محافظة المنيا اعتراضا منهم علي إرسال الوحدة المحلية بالقرية أمس إنذارات للأهالي بضرورة سداد مستحقات وضرائب علي منازلهم لصالح أملاك الدولة، ويؤكد مركز الحريات والحصانات لحقوق الإنسان  تضامنه معهم وأرسل 2 محامين لمتابعة المشكلة أمام مبنى المحافظة مع الأهالى.

وأكد محمد حسين المحامي أنه يتواجد الأن بمبنى المحافظة للتفاوض مع السكرتير العام بالمحافظة بشأن عدم تنفيذ قرار الوحدة المحلية أولا لأن طلب أملاك الدولة لهم بالسدد غير صحيح ولعدم قدرة الأهالي علي الدفع وأيضا بعد تصريح رئيس مركز بني مزار بأن الأراضي المبني عليها هذه البيوت بقرية “أبطوجة” ليست أملاك للدولة.

كما أكد الأهالي المتواجدون أمام المحافظة علي أن معهم ما يثبت أن هذه الأراضي ملك لهم وأنهم فوجئوا بالوحدة المحلية تطالبهم منذ ثلاث سنوات بالدفع وإما تحرير قضايا والحبس، مشيرين إلى أن هناك بعض الأفراد تم حبسها بالفعل ما جعل البعض يقوم بالسداد بأثر رجعى، وأنهم لن يغادروا مبني الديوان قبل إنهاء هذه القرارات التعسفية.

وأكد محمد الحمبولى رئيس مركز الحريات والحصانات لحقوق الإنسان أنه يطلب من محافظ المنيا ورئيس مجلس مدينة ومركز بنى مزار الانتهاء من تلك المشكلة نهائيا لأنها تخص فلاحيين لا يملكون قوت يومهم وأن ما يحدث الأن من أملاك الدولة بالمنيا اتجاه هؤلاء الفلاحين من ظلم وعدوان ومحاوله حبسهم  مخالف نهائيا لوعد رئيس الجمهورية بالوقوف بجوار الفلاحين والفقراء.

والواضح أن المسئولين بمحافظة المنيا لا يريدون تنفيذ وعود و تعليمات رئيس الجمهورية.

وإذا لم يكونوا المسئولين بمحافظة المنيا على قدر مسئوليتهم اتجاه المواطنين (الفلاحين) الكادحين فالأفضل لهم أن يتركوا وظائفهم لمن يريد أن يساعد المواطنيين على حل مشاكلهم وليس من يخترع مشاكل بدون أسباب مع المواطنيين الكادحين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *