وزير التعليم: لن يُضرب تلميذ طيلة وجودى بالوزارة وهناك 100 مدرسة سيتم افتتاحها خلال 6 أشهر

وزير التعليم: لن يُضرب تلميذ طيلة وجودى بالوزارة وهناك 100 مدرسة سيتم افتتاحها خلال 6 أشهر
ابراهيم غنيم وزير التربية والتعليم

الإسكندرية- روحية جلال:

صرح الدكتور إبراهيم غنيم، وزير التربية والتعليم، خلال حوار لبرنامج “90 دقيقة” الذى يذاع على قناة المحور أن كتاب الوزارة يعطى المعلومة ويجعل الطفل هو الذى يستخرج المعلومة، لا أن يحفظها من مصدر آخر، مشيرًا إلى أنه حينما يستخرج المعلومة من المستحيل أن ينساها، غير أنه يطور أسلوب الفكر لاستخراج المعلومة لدى التلميذ.

وأضاف وزير التعليم، “إن المعلم هو عامود الخيمة الرئيسى للعملية التعليمية المصرية”، مشيرًا إلى أن الكتاب المدرسى هو القيمة التى يحتاجها الطلاب، لافتًا إلى أن الكتاب الخارجى ركز على سرعة إعطاء المعلومة، لا أن يجعل التلميذ هو الذى يستخرج المعلومة.

وكشف غنيم على وجود أكاديمية مهنية للمعلم فى مصر، لافتًا إلى أن هذه الأكاديمية يتواجد منها إثنان فقط فى الدول العربية، وكشف أيضًا على وجود هيكلة داخل وزارة التربية والتعليم قائًلا،”قلصت عدد الإدارات داخل الوزارة من 7 إلى 3 فقط، لأن أهتمامى بالفائدة التى ترجع بالفائدة على الطالب”.

وأوضح أن الأكاديمية المهنية للتعليم هى إحدى الإدارات التى ترجع بالفائدة للمعلم حتى تخرج معلماً قادراًَ على التربية والتعليم، كما كشف الوزير عن وجود 3 من الإخوان فقط من أصل 150 قيادياً فى وزارة التربية والتعليم.

وأضاف القول بأنه يوجد فى مصر47 ألف مدرسة بـ27 ألف مبنى، كما يوجد بعض الفصول التى بها 100 طالب، مشيرًا إلى أنه وخلال 6 أشهر سيتم افتتاح 100 مدرسة، وقال الوزير إنه طلب من مفتى الجمهورية إصدار فتوى مفادها بأن التبرع للمدارس أهم من الإنفاق على المساجد، وهو مشكوراً أرسل لى الفتوى.

وكشف الوزير على أن ميزانية وزارة التربية والتعليم تصل إلى 49 مليار جنيه يستقطع منها 85% للمرتبات.

وطالب الوزير بأنه يجب أن تكون الأولوية الأولى لسبل تطوير التعليم هو تعليم نشأ قادر على الإنتاج، وقال: حينما جئت للوزارة تم التركيز على ملفين الأول هو الفساد داخل الوزارة، والملف الثانى هو التسرب من التعليم.

وكشف أيضًا عن وجود مشروع قومى لمواجهة عملية التسرب للتعليم سيقدم أمام مجلس الشورى، ويهدف المشروع إلى تطوير التعليم، ويبدأ بمساعدة أولياء الأمور بالاهتمام بأولادهم، مضيفًا،” لا يجب أن يعطوا لنا أولادهم فقط، بل عليهم أن يتابعوهم”.

وقال الوزير إن نسبة التسرب من التعليم تصل إلى 4% وفى بعض المحافظات تصل إلى 13%، وهناك مليون معلم و12 مليون تلميذ، وعندنا 16 معلماً من أفضل معلمين فى دول البحر المتوسط.

واعترف الوزير بوجود ظاهرة الضرب فى المدارس، مؤكدًا أنها فردية، وقال الوزير إن المعلم لن يهان ولن يضرب تلميذ طيلة وجوده فى الوزارة، كما أضاف الوزير أنه لن يسمح لولى أمر أن يقتحم مدرسة ويضرب المدير والمدرس.

وكشف الوزير أن معلمى الحصة يتقاضون راتبًا ضئيًلا لا يتعدى 150 جنيهاً شهريًا، مشيرًا أن هناك زيادة فى أعداد المعلمين فى القاهرة يصل إلى 2800 معلم، فى الوقت الذى تعانى منه بعض المحافظات عجزًا فى المعلمين.

وكشف الوزير عن تدشين مشروع “ابنى مدرسة باسمك” مؤكدًا أنه مشروع يهدف إلى بناء المدارس بمساهمة من رجال الأعمال الوطنيين.

ولفت وزير التربية والتعليم إلى أن ابنه الذى يدرس فى مرحلة التعليم الثانوى، فى مدرسة حكومى، ويأخذ درساً خصوصياً.

وقال غنيم إنه غير سعيد بأن ابنه يأخذ درسا خصوصيا، لكن ظاهرة الدروس الخصوصية أصبحت واقعاً فى مجتمعنا المصرى، ولا يوجد بيت فى مصر لديه أبناء لا يأخذون درساً خصوصياً.

وأشار وزير التربية والتعليم، أن المواد الخاصة بالتعليم فى الدستور تتضمن لأول مرة تجريم الدروس الخصوصية، وذلك لأن الدروس الخصوصية تدمر العملية التعليمية فى مصر، لأنها تجعل الطالب يحفظ بدون أن يفهم.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *