بالصور الناجين من عقار المعمورة المنهار لـ”الــــمــــدار” : “احنا غلابة ملناش ضهر وهيفضلوا يموتوا فينا واحد ورا التاني

بالصور الناجين من عقار المعمورة المنهار لـ”الــــمــــدار” : “احنا غلابة ملناش ضهر وهيفضلوا يموتوا فينا واحد ورا التاني
المدار - الناجين من عقار المعمورة المنهار 10

“كارثة انسانية” 28 حالة وفاة و 8 مصابين حصيلة انهيار عقار المعمورة ومازال البحث جاري تحت الانقاض

كتبت – شيرين البلتاجي :

“اخويا فين ، انا اخر مرة شفته قبل ما انام وكان مزعلني وقالي سامحني ، وبعدها نمت صحيت لقيت نفسي في الشارع والسما فوقيا ” هكذا بدا مؤمن حافظ حديثه لـ ” المدار” مضيفا ” احنا مش عايشين في العمارة ديه كنا رايحين نساعد جدنا عشان تعبان ” وبحسرة شديدة اضافت والدة مؤمن والتي فقدت ابنها ذو الـ 26 عام “ابني مات بسبب اهمال المحليات وفسادها ، ابني مات و لا هو في مظاهرات ولا ماتش ابني مات عشان كان بيخدم جده المريض” مشيرة الي ان سكان العقار قاموا بتقديم العديد من الشكاوى الي الحي والمحافظة بشأن انفجار مواسير الصرف الصحي اسفل العقارات مما يهددها بالسقوط لكن لا حياة لمن تنادي وكل ما فعلوه قاموا بارسال موظف طلب منهم سداد مبلغ قيمته 200 الف جنيه مقابل ترميم البيت و تصليح الصرف الصحي ، متسائلة من من الشعب الكادح الذي يعيش و رزقه على باب الله يملك هذا المبلغ و كأنهم يخيرونا ما بين الدفع او الموت .

وبصوت يتخلله بكاء قالت مي ربيع زوجة المصاب اشرف ربيع والذين فقدوا ابنتهم روجينا “سنة ونصف” في حادث انهيار العقار ” بيموتوا فينا عشان احنا غلابة ، بنتي ماتت وهي في حضني ولسه في غيرها كتير هيموتوا طول ما الفساد معشش في جميع المؤسسات والدولة تسير بدون حاكم ولا رابط “

“انا كنت جاي زيارة لصاحبي و مسك فيا ابات و صحيت على صوت هزة العمارة و محستش بنفسي غير وانا في المستشفى و معرفش اي حاجة عن صديقى حتى الان ” هكذا اضاف فهمي احمد الموجود بمستشفى ابو قير العام عن ملابسات وقوع الحادث ، مشيرا الي ان صديقة قد سبق وطلب منه ان ياتي بمهندس معماري ليعاين العمارة بسبب تعرضهم لاهتزازات على فترات مختلفة و بسبب تقاعس موظفي الحي والمحافظة في تاديه واجبهم تجاههم

ومن جانبه اضاف مصدر مسئول بحي غرب ان منطقة وقوع الحادث يوجد بها العديد من العقارات الايلة للسقوط وفي انتظار كارثة جدية محققة بسبب بنائها على اراضي زراعية غير صالحة للبناء فضلا عن عدم وجود اساس لها .

جدير بالذكر انه بناءا على الاحصائية التي اصدرها الدكتور اسامة الفولي محافظ الاسكندرية السابق ان الاسكندرية بها اكثر من ربع مليون عقار مخالف وصادر لهم قرارات ازالة ، وعلى الرغم من ذلك هذه العقارات لم تزال حتى الان .