محافظ الأقصر يرفض إزالة التعديات الناتجة عن فنادق رجال أعمال مبارك

محافظ الأقصر يرفض إزالة التعديات الناتجة عن فنادق رجال أعمال مبارك
النيل

كتب- معتز راشد:

أدان ائتلاف معدومى الدخل والمجلس السياسى للمعارضة المصرية قرار محافظ الأقصر برفضه إزالة التعديات التى تسبب فيها أحد الفنادق التابعة لرجل مبارك، معرض للخطر بسببها ما يقرب من مليون ونصف المليون مواطن.

قال بيان الائتلاف فوجئ أعضاء اللجنة المعدة لإزالة التعديات على النيل بإصدار المحافظ أوامره بإلغاء إزالة تعديات فندق سونستا سان جورج على النيل والتى تعد أكبر تعديات على النيل بالاقصر.

وقامت إدارة الفندق فى عهد الرئيس السابق بإقامة مرسى حديدى بمساحة 30 مترًا داخل حرم النيل بالاقصر، وذلك لتسهيل رسو الزورق الذى كان يستقله الرئيس المخلوع للوصول للبر الغربى للنيل.

وقد أدى ذلك التعدى حسبما جاء فى مذكرة مهندسى شركة المياه بالأقصر إلى زيادة الأطماء أمام ماسورة سحب المياه الخاصة بمرشح مياه الاقصر، مما يؤدى إلى إنسدادها الدائم وعليه يتم قطع المياه بشكل متكرر فى الأقصر .

وتم تحرير محاضر من هيئة حماية النيل لصاحب الفندق وتعديه على النيل، إلا أن محافظ الاقصر وسكرتيره العام يرفضون تنفيذ قرارات الإزالة للفندق المذكور وكانه فوق القانون وتطالب المعارضة المصرية التحقيق فى الواقعة وليس هناك أحد فوق القانون.

قال الائتلاف أن محافظ الأقصر يعلن استمرار حملات إزالة التعديات ويحذر رؤساء المدن من التقاعس في حماية الأراضي إزالة أكثر من 5000 حالة تعدي وإشغال بالأقصر.

ويتسائل فقراء الأقصر “هل القانون يطبق علينا ويرك الأغنياء الى متى نكون سواسية إذا كان الحاكم يضرب القانون حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبونا، متى نعيش عصر الحرية والعدالة الأجتماعية”، وطالب معدومى الدخل كافة الحركات الثورية بالاقصر بالتظاهر لإقالة المحافظ وعزله فورا من منصبه.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *