“رابطة خريجي الأزهر ” تنطلق إلى العالمية كمنظمة دولية

“رابطة خريجي الأزهر ” تنطلق إلى العالمية كمنظمة دولية
الطيب

كتب- علي عبد المنعم:

عقدت الهيئة التأسيسية للمنظمة الدولية لرابطة خريجي الأزهر، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور الشيخ أحمد محمد الطيب شيخ الأزهر، أول إجتماع لها في تشكيلها الجديد وصيغتها الدولية، وبعد “البروتوكول” الذي تم بين الرابطة وبين وزارة الخارجية المصرية، واعتمادا على أنشطتها ومشروعاتها التعليمية والدعوية والثقافية التي نهضت بها في مركزها الرئيسي بمدينة القاهرة، وفى أفرعها الناشطة في عديد  من البلاد العربية وغيرها علي مستوي العالم .

وتم خلال الإجتماع مناقشة العديد من النقاط حول تفعيل نشاط المنظمة الدولية محليا وخارجيا، في البلاد العربية وغيرها، في إطار المنهج الوسطى والروح التجميعية التى عرف بها الأزهر ونهض بها على مدى تاريخه الطويل وتمثلت فى وثائقه الخمس التى أصدرها فى الفترة الأخيرة .

وأكد الدكتور عبد الفضيل القوصي نائب رئيس الرابطة أن الرابطة بصدد إنشاء فروع فى البلاد المختلفة، اعتمادا على خريجى الأزهر بها ودعم الفروع القائمة، وتفويض الأعضاء المؤسسين فى الاتصال بالمسئولين والمشتغلين بالدعوة والخدمات الثقافية والفكرية من الأزهريين ومحبى الأزهر ومنهجه للإسهام فى بناء فكر إسلامى موحد وتجميع العاملين فى الساحة الدعوية قدر الإمكان ، تحت الراية الوسطية لمنهج الأزهر الشريف .

وأشار القوصي إلى ان الإجتماع إنتهى إلى إنشاء صندوق لتمويل مشروعات المنظمة بدءا بتبرعات للسادة الحاضرين ويدعى جميع الأعضاء ومحبيهم بالفروع للإسهام فيه.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *