الإمام الأكبر يشيد بكفاح الشعب الكوسوفي حتى نال حريته واستقلاله

الإمام الأكبر يشيد بكفاح الشعب الكوسوفي حتى نال حريته واستقلاله
لقاء وزير خارجية كوسوفو 15-1-2013 (1)

كتب-علي عبد المنعم:

استقبل فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف – د. أنور خوجة، وزير خارجية كوسوفو والوفد المرافق لسيادته، وقد تناول اللقاء سبل تدعيم العلاقات بين مصر وكوسوفو في مختلف النواحي العلمية والثقافية والدينية.

وأشاد فضيلة الإمام الأكبر بكفاح الشعب الكوسوفي لنيل حريَّته واستقلاله، بعد الظلم المرير الذي تعرض له من قتل وتشريد واضطهاد، مضيفًا: أنَّ الأزهر الشريف من أول الجهات الدولية التي ساندت ودعمت هذا الشعب المناضل لنيل كافة حقوقه المشروعة، وقد فتح الأزهر أبوابه لطلاب كوسوفو للتعلم في رحابه على منح دراسية قدمها الأزهر الشريف لأبنائه ليعودوا سفراء له في وطنهم.

ومن جانبه شكَر وزير الخارجية الأزهر الشريف على دوره الكبير في مساعدة الشعب الكوسوفي، والمنح الدراسية التي يقدمها لأبنائه لتعليمهم سماحة الإسلام واعتداله وقيمه النبيلة، مضيفًا: “إن المسلمين يشكلون حوالي 95% من السكان، و5% من الأقليات الأخرى، وإنَّنا نعتز بديننا وهويَّتنا الإسلامية في قلب أوروبا، وأنه من أقدم شعوب أوروبا حيث دخلنا الإسلام منذ أكثر من 500 سنة، وكنا جزءًا من الإمبراطورية العثمانية”.

وأضاف: “إننا عقب الاستقلال قُمنا ببناء دولة ديمقراطية حديثة تجمع بين الجوانب المدنية وروح الإسلام الوسطي المعتدل، الذي لا يُفرِّق بين أحد من أبنائه بسبب اللون أو اللغة أو الجنس”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *