الأزهر يواصل المشاورات مع وزارة المالية حول الصكوك الإسلامية

الأزهر يواصل المشاورات مع وزارة المالية حول الصكوك الإسلامية
وزير المالية15-1-2013 (2)

كتب- علي عبد المنعم:

استقبل فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف – د. المرسي حجازي، وزير المالية الجديد، وقد استعرض الجانبان احتياجات الأزهر المالية والبشرية في قطاعاته المختلفة مثل جامعة الأزهر والمعاهد الأزهريَّة ومجمع البحوث الإسلاميَّة.

وأكَّد فضيلة الإمام الأكبر أنَّ الدور الكبير الذي يقوم به الأزهر الشريف داخليًّا وخارجيًّا من خِلال جامعته ومَعاهده المنتشِرة في رُبوع مصر والتي يدرس فيها ملايين من الطلاب المصريين، يجعل الأزهر القوة الناعمة لمصر على المستوى الخارجي، والمعبِّر عن ضمير الأمَّة؛ ممَّا يتطلَّب توفير كافَّة الاحتياجات المادية والبشرية ليقوم بأداء رسالته على الوجه المطلوب.

وناشد فضيلته جميع أبناء الوطن جميعًا في الداخل والخارج بتعبئة كافة الطاقات والجهود للعمل والإنتاج والبناء؛ للتغلب على المصاعب الاقتصادية الحالية والعبور بالوطن إلى بر الأمان، كما طالب الجميع وبخاصة رجال الإعلام بثِّ روح الأمل في وجدان المواطنين، والبعد عن بواعث القنوط واليأس أو الركون إلى الخمول والدَّعة.

ومن جانبه قال الوزير: إنَّ وزارة الماليَّة أخَذت بالملاحظات التي أبداها أعضاء مجمع البحوث الإسلاميَّة، وسيتمُّ عرض المشروع الجديد لأخْذ رأيه؛ ليكون متوافقًا مع مبادئ الشريعة الإسلامية، مضيفًا: أنَّ المشروع الجديد سيظهر إلى النور بعد أنْ يتمَّ الاتفاق عليه من الجهات المعنيَّة، وهو في مراحله الأخيرة؛ مما سيفتح أبواب الاستثمار وتدفُّق الأموال، التي تعتبر المنطلَق الرئيسي للنهوض والتنمية؛ حتى تبدأ عجلة العمل والإنتاج.

وأضاف سيادته: أنَّ خطة الحكومة في الفترة القادمة هي التركيز على البُعد الاقتصادي؛ حتى يظهر أثَرُه على المواطنين في المرحلة القادمة.

وختم شيخ الأزهر حديثه بأنَّ الأزهر يُساند أيَّ مشروع يُوافق الشريعة الإسلامية، ويُحقِّق التنمية الاقتصادية ومصالح البلاد والعباد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *