عامل المزلقان مابين ” عبد الناصر” و ” مرسى ” !

عامل المزلقان مابين ” عبد الناصر”  و  ” مرسى ” !
ناصر ومرسى

كتب : محمد لطفى..

طبيعة العامل المصري فى زمن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر ، الرجل الذى طالما ركع الزعماء أمامه ، يختلف عن طبيعة العامل المصري فى عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك ، والرئيس الإخوانى محمد مرسي، وربما كانت طبيعته الصارمة هى من تقف وراء الإدارة الجيدة للبلاد ، فقد قال عنه الأجداد أنه أفضل رئيس مر على تاريخ مصر، ففى ذكري ميلاده الـ95 وقع حادث مؤلم لأبنائه من القوات المسلحة ، حيث قطار البدرشين ، وكأن القدر يحتفل بذكره عن طريق دماء أبنائه فى القوات المسلحة.

 

فالفارق كبير، ففى عهده “عبدالناصر” قام عامل المزلقان المصرى فى زمن “الزعيم ” حينما تسبب فيضان النيل فى انهيار خط سكة الحديد فجأة فلم يجد هذا العامل المصرى من وسيلة سريعة لايقاف القطارالسريع القادم من القاهرة الى اسوان سوى خلع ملابسه واشعال النار فيها ، لكى يتمكن من تنبيه قائد القطار ويوقفه قبل وصول القطار الى موقع العطل ، وبالفعل أنقذ هذا العامل البسيط البلاد من كارثة محققة تكررت كثيرا فى زمن مبارك ومرسى.

 

فاليوم يتابع الرئيس مرسي وحكومته بقيادة هشام قنديل حادث القطار من المنزل ، وكأن الرسالة التى يريدون توجيهها للمصريين ، بطريقة غير مباشرة ، لايجوز الإحتفال بميلاد الراحل جمال عبدالناصر لموقفه من الإخوان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *