“مهران” كفاك قتلاً فينا وفي أبنائنا وارحل بعيداً عنا سياده الرئيس

“مهران” كفاك قتلاً فينا وفي أبنائنا وارحل بعيداً عنا سياده الرئيس
محمود-مهران-رئيس-حزب-مصر-الثورة

كتب- معتز راشد:

أصدر حزب مصر الثورة برئاسه “المهندس محمود مهران” بيانا أدان فيه إهمال الرئيس والحكومة الواضح والمتكرر فى التعامل مع الأزمات وفى إدارة البلاد، وعدم اتخاذ وسائل وتدابير لحماية المواطنين من الحوادث المتكرره .

حيث أكد “مهران” أن مايحدث من سقوط لقتلى على فترات ليست ببعيده بسبب الإهمال وسوء الإدارة وعدم تولية من يصلح وغضب السماء على مايحدث فى مصر هو سبب من أسباب تلك الكوارث التى تحيق بنا كل يوم وتفتك بفلذات أكبادنا وجميعها تمر وكان شيئاً لم يحدث .

كما ينعي “مهران” أهالي الضحايا وذويهم في فقدانهم لأبنائهم في تلك الحادثه المشينه بهذا الشكل المروع والمتكرر وأشار إلى أن ذلك نذير شؤم علينا وعلى بلادنا والتى لم تكن تتكرر فيها تلك الحوادث بهذا الشكل وبهذا الإهمال من سوء إداره البلاد والاستهزاء بحياه العباد.

ووجه أخيراً رساله للرئيس محمد مرسي قائلاً ” اتركنا وشاننا واترك غيرك يتولى ذمام أمورنا وكفى صبرنا على الاقتتال والتناحر فيما بيننا وعدم رضي الله عما يحدث في مصر الآمنه، كفاك قتلاً فينا وفي أبنائنا وارحل بعيداً عنا سياده الرئيس أنت ومن وليتهم علينا فأنتم لستم أهلاً للمسئوليه”.

 

مواضيع ذات صله :

“مهران” كفاك قتلاً فينا وفي أبنائنا وارحل بعيداً عنا سياده الرئيس

بالفيديو:شاهد عيان في حادث انقلاب قطار المجندين بالبدرشين”الناس ميتة مفعوصة”

“الصحه” 10 وفيات و100 مصاب حتى الان فى حادث قطار المجندين بالبدرشين

مقتل واصابة العشرات من المجندين في حادث قطار البدرشين

“وزير النقل” فى حادثه قطار البدرشين : انا لسه معنديش معلومات

بالفيديو: مشاهد حية من موقع حادث قطار البدرشين

بالفيديو:”مواطن”رئيس الجمهورية نايم بيشخر والناس بتموت في القطارات

رقم خاص للاستعلام عن اسماء الضحايا والمصابين بحادث قطار البدرشين المحمل بالجنود

نكشف الاسباب الحقيقية لماساة قطار البدرشين

قنديل يتابع ماساة قطار البدرشين من ” تحت السرير”

كشف بأسماء المصابين والمتوفيين الموجودين داخل مستشفي البدرشين

وزير الداخلية يرد عند سؤاله عن حقوق المتوفيين “هو أنا اللي موتهم ؟”

“حجازى”على مصر 25 لا أعتقد أن خبر حادث القطار يستحق كل هذا الإهتمام الإعلامى

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *