شردى يكذب ما قاله لكح حول طلب البدوى منهم الذهاب لمقابلة وزير الإعلام أثناء الثورة

شردى يكذب ما قاله لكح حول طلب البدوى منهم الذهاب لمقابلة وزير الإعلام أثناء الثورة
69912106-2010-7-23-kkj

 

 

كتبت – ايمان مصطفى

 

قال محمد مصطفى شردى المتحدث الرسمى بأسم حزب الوفد، إنه يرفض إقحام اسمه واسم أسرة شردى فى أى خلاف دائر بين رجل الأعمال رامى لكح والدكتور السيد البدوى رئيس الحزب.

وأكد شردى أن التلميحات التى صدرت عن لكح، والتى تفيد بأن البدوى هو الذى طلب منهما الذهاب إلى مكتب وزير الإعلام الأسبق انس الفقى ليلة 25 يناير غير صحيحة.

وقال شردى: “استدعائنا تم عن طريق مكتب وزير الإعلام وقمت أنا ورامى بإخطار البدوى أننا سنذهب حتى يكون على علم بالأمر ولم يكن هناك أى ضغط من أى نوع من جانب رئيس الوفد رغم كل الضغوط التى مارستها كل أجهزة النظام السابق علينا وضدنا فى محاولة لمنع الوفد من المشاركة فى أحداث 25 يناير.

وأكد شردى، أن البدوى كان من أكثر الناس الذين تم تهديدهم إلا أن هذا لم يمنع الوفد من عقد مؤتمر صحفى مؤثر هاجم فيه نظام مبارك فى أول يوم للثورة.

وأشار شردى إلى أن الرواية التى ذكرها لكح عما حدث فى وزارة الإعلام صحيحة فيما عدا توجيه الشتائم إليهما بشكل مباشر وقال: لقد تم فعلاً أحتجازنا، وكان ذلك على مدى أكثر من 3 ساعات وقلت للوزير “أنا أعلم أنك تحتجزنا هنا حتى تهاجمون شبابنا فى التحرير” وأنا ورامى لن نقبل ذلك ولكن الهجوم الأمنى بدأ بعد منتصف الليل بدقائق وكنا نسمع ونحن محتجزين أصوات القنابل المسيلة للدموع”موضحا أنهم تلقوا تهديدات مباشرة وغير مباشرة مضيفا عرضوا علينا مكاسب كبيرة إلا أن هذا زادنا إصرارا على المشاركة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *