شيخ الأزهر: ”الرحمة قبل القانون” لمبارك !!

شيخ الأزهر: ”الرحمة قبل القانون” لمبارك !!
Thumbmail2011-03-26+10_52_22_17X

 

كتبت/ مروة سعيد

 

طالب شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب بتعامل متسامح مع الرئيس السابق حسني مبارك
وقال الطيب في مقابلة مع صحيفة “فرانكفورتر ألجماينه زونتاجس تسايتونج” الألمانية ” إن مبارك قام بالكثير لمصر خلال فترة طويلة وإنه اليوم رجل مسن ومريض، مضيفا أنه ينبغي مراعاة الرحمة قبل القانون” .
ووصف الإمام الأكبر سقوط مبارك بأنه كان تعبيرا عن إرادة الشعب المصري، مؤكدا دعم الأزهر لرغبة الشعب في التغيير .
من ناحية أخرى، أعرب الطيب عن قلقه إزاء التوترات بين الأقباط والمسلمين في مصر، إلا أنه أكد أن ذلك لا يمثل تهديدا بنشوب حرب أهلية بين الجانبين.
وحمل الطيب قوى داخلية وخارجية لها مصلحة في إحداث فتنة في مصر مسئولية هذه التوترات  مؤكدا أن تلك التوترات ليس لها جذور في التاريخ المصري.
لم يستبعد شيخ الازهر إمكانية أن يجبر الوضع الحرج في مصر الجيش على البقاء فترة أطول في السلطةوأكد «المسلمانى» أنه لا يمكن الصبر على حكومة مرتعشة، ومن السهل الحكم على وزير خلال أيام مثل وزير الخارجية نبيل العربى، الذى حقق إنجازات رائعة خلال فترة وجيزة، سواء على صعيد حوض النيل أو القضية الفلسطينية وغيرهما، كما أنه يتواصل بشكل مدهش مع الأفكار الخلاقة مثل تحقيق اتحاد كونفيدرالى مع ليبيا والسودان.

وأوضح أن الصورة ليست سوداء بالنسبة للاستثمار لكن هناك حالة فزع لدى الراغبين فى ذلك بسبب تدنى الأمن، لذا يجب تغيير وزير الداخلية وتعيين آخر يضمن استقراراً أمنياً سريعاً للبلاد، مشيراً إلى أنه لا يفضل أن يسير الوزير بلا حراسة فيما أن الشعب كله لا يشعر بالأمان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *