“من فات قديمه تاه” يوليو القادم ببيت السناري

“من فات قديمه تاه” يوليو القادم ببيت السناري
88

كتبت / نورهان صلاح الدين

 

أعلن الدكتور خالد عزب مدير إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية أن مشروع ذاكرة مصر المعاصرة ينظم ببيت السناري الأثري التابع لمكتبة الإسكندرية مهرجاناً بعنوان “من فات قديمه تاه” في الفترة من 10 إلى 24 يوليو القادم حيث يعرض الكثير من الأدوات والآلات التي أستخدمها المصري في حياته اليومية طوال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ، إضافة إلى الكثير من الصور والأفلام النادرة.

 

أوضح عزب أن المهرجان يهدف إلى توعية الأجيال الجديدة بتاريخها وربطها بماضيها العريق من خلال تعريفهم بالأدوات والآلات التي استخدمها المصريون في حياتهم اليومية خلال الفترات التاريخية السابقة. وأضاف أن تنظيم المعرض ببيت السناري الأثري بحي السيدة زينب يأتي عقب النجاح الكبير الذي حققه المعرض أثناء تنظيمه في مكتبة الإسكندرية أواخر العام الماضي.

 

وأشار إلى أن تاريخ الفن السابع سيكون له نصيب كبير في المعرض ؛ حيث سيتم عرض مجموعة من الأفلام السينمائية النادرة، والتي توثق حياة أبرز نجوم الفن السينمائي في مصر ، إضافة إلى مجموعة نادرة من ماكينات عرض الأفلام القديمة. ولفت في هذا الإطار إلى أن مصر عرفت السينما في نفس توقيت ظهورها في الخارج تقريبه ففي عام 1895، تم عرض أول فيلم سينمائي في صالون الهندي بالمقهى الكبير “جراند كافيه” في باريس أمام جمهور تواق لمشاهدة هذه الأعجوبة، في حين لم يمر عام إلا وبدأت أولى عروض السينما على أرض الإسكندرية ببورصة طوسون في شارع فؤاد (مركز الإسكندرية للإبداع حالياً).

 

كما سيسلط  المعرض  الضوء على مؤسسي الفن السابع من المصريين الذين أنحسرت عنهم الأضواء لسنوات طويلة. كما سيضم صوراً نادرة لأوائل المنتجين الذين حملوا على عاتقهم صناعة هذا الفن الوليد ، إضافة إلى أوائل نجومه ومنهم ( فؤاد الجزايرلي وأبنته إحسان، ونجيب الريحاني، وبشارة واكيم ، ويوسف وهبي ، ومحمد كريم) .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *