إفتتاح مكتب للتمثيل التجارى فى أربيل بالعراق لزيادة الصادرات المصرية

إفتتاح مكتب للتمثيل التجارى فى أربيل بالعراق لزيادة الصادرات المصرية
e22_27_4_2011_10_29

 

 

 

كتبت – مروة على

 

في إطار خطة وزارة الصناعة والتجارة الخارجية لفتح أسواق جديدة أمام الصادرات المصرية وتنشيط حركة التجارة مع جميع دول العالم خاصة الدول العربية الشقيقة فقد تم الأفتتاح الرسمي لمكتب التمثيل التجاري في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان بدولة العراق الشقيق.

 

وأكد السيد/ علاء قناوي رئيس التمثيل التجاري على أهمية أفتتاح المكتب التجاري لدعم العلاقات مع الإقليم، والأستفادة من الفرص التصديرية المتاحة فيه حيث يستورد الاقليم نحو 98% من أحتياجاته من الخارج والتي يوجد لأغلبها مثيل في الصادرات المصرية، بالإضافة إلى ما يوفره مناخ الأستثمار في الأقليم من مزايا متعددة، ومنها أتاحة الأراضي للمشروعات الأستثمارية بالمجان.

 

وقال علاء قناوي أن هذا الإقليم يتمتع بالأستقرار الأمني والسياسي حيث تم رسميا نقل مسؤولية الحفاظ على الأمن من القوات متعددة الجنسيات إلى حكومة إقليم كوردستان في عام 2007 ، ومن ثم يعتبر الإقليم منفذاً هاماً لكافة محافظات ومدن دولة العراق الأتحادية، حيث يعتمد الكثير من رجال الأعمال والموزعين العراقيين على الأ ستيراد عن طريق الإقليم، كما يأتي إلى الإقليم عدد كبير من تجار باقي المدن العراقية لشراء أحتياجاتهم، ولهذا يعد إقليم كوردستان منفذاً آمناً ومستقراً للمنتجات المصرية سواء المُصدّرة إلى الإقليم، أو المُصنّعة فيه إلى باقي المدن والمحافظات العراقية، فضلاً عن إمكانية أمتداد نفاذ المنتجات المصرية إلى أسواق بعض الدول الخليجية من خلال العراق.

 

وأوضح علاء قناوي أنه بمناسبة أفتتاح مكتب التمثيل التجاري في أربيل، فقد قام المكتب بالتعاون مع إدارة العلاقات الخارجية في إقليم كوردستان بإقامة أول ندوة تجارية في تاريخ العلاقات بين مصر والإقليم شارك فيها عدد من الوزراء وتجمعات رجال الأعمال في إقليم كوردستان ، حيث أكد وزير التجارة والصناعة الكوردستاني خلال الندوة على دعم حكومة كوردستان لكافة سبل تنمية العلاقات مع مصر ، كما أكد اتحاد رجال الأعمال العراقيين – فرع أربيل – على الرغبة الأكيدة في أستيراد المنتجات المصرية وكذا رغبتهم في زيادة حجم تبادل الزيارات بين رجال الأعمال من الجانبين.

 

وأضاف أن حجم الأستثمارات في الإقليم (خلال الفترة 1/8/2006 – 31/3/2011) تصل نحو 17.4 مليار دولار منها ما يقرب من 4 مليار دولار أستثمارات أجنبية تشمل  350 مليون دولار أستثمارات مصرية، ونحو 12.8 مليار دولار أستثمارات وطنية، وأستثمارات مشتركة تبلغ 700 مليون دولار.

 

وأكد رئيس التمثيل التجاري على أهمية زيارة المسئولين ورجال الأعمال المصرية إلى إقليم كوردستان، حيث تقوم اللقاءات المباشرة بدور كبير في العلاقات التجارية، وأهمية قيام المجالس التصديرية بترتيب زيارات إلى الإقليم بالتنسيق مع المكتب التجاري للتعرف عن قرب على أحتياجات هذا الأقليم الواعد، والذي يعتبر أفضل الأسواق لنفاذ المنتجات والسلع المصرية لما يتمتع به هذا الأقليم من أستقرار سياسي وأمني يختلف تماما عن باقي المحافظات العراقية الأخرى، ويحتاج الأقليم لمشرعات مصرية عديدة خاصة في مجالات الكهرباء، والمقاولات، والسياحة، والزراعة، والصناعات المصرية بصفة عامة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *