الاخوان يشنون حرب ضروس على مشروع الانقاذ الوطنى (طابا – العريش)ليكون بديلا لمشروع النهضة.

الاخوان يشنون حرب ضروس على مشروع الانقاذ الوطنى (طابا – العريش)ليكون بديلا لمشروع النهضة.
55

كتب- محمود كمال:

شن النائب خالد عودة عضو مجلس الشورى وأحد قيادات جماعه الاخوان المسلمين هجوما حادا أمس أثناء لقاءه مع الاعلامية رولا خارسا على مشروع الانقاذ الوطنى (قناة طابا العريش) معتبرا أن زيارته لمقر المشروع كانت لأخذ رأيه شفاهية فى المشروع من الناحية الجيولوجية كما أعلن ذلك من قبل بجريدة اليوم السابع وأضاف عودة أن هذا المشروع به صعوبات بالغة تحول دون تنفيذه وأن هناك مشاريع أخرى تنموية مطروحة على القيادة السياسية.

فى حين أكد المهندس سيد الجابرى صاحب فكرة مشروع الانقاذ الوطنى (قناة طابا – العريش) والتى تعد من أهم المشاريع القومية العملاقة والتى تنهض بالاقتصاد المصرى فى غضون سنوات قليلة أنه  مشروع الشعب المصرى والمواطن المصرى شريك أساسى فيه ولن يتم تنفيذه إلا بمشاركة ومباركة الشعب أجمع وأن هذا المشروع ليس حكرا لفصيل بعينه.

وأكد الجابرى أن النائب خالد عودة عضو مجلس الشورى والقيادى البارز بالجماعه حضر لمقر مشروع قناة طابا العريش وشاهد الدراسات الكاملة للمشروع بصفته عالم جيولوجى ودارت المناقشات حول إمكانية تنفيذ المشروع جيولوجيا واثنى عودة على المشروع ووقع فى سجل الشرف الخاص بالعلماء المشاركين بالمشروع قائلا “هذا المشروع لم يحدث له نظير من قبل وهو فى حالة إتمامه يكون من اعظم المشروعات وان ما يحدث من هجوم شرس على المشروع من قبل بعض قيادات الإخوان لرفضنا التام والقاطع على استحواذ فصيل بعينه على المشروع”.

وفى نفس السياق أكد المستشار الاعلامى للمشروع محمود كمال أن كل مايحدث الأن من حديث الاخوان فى القنوات الدينية المتخصصة أبرزها الحافظ والرحمة وكذلك بعض وسائل الاعلام الأخرى عن أن مشروع طابا العريش هو مشروع إخوانى هو محاولة للسيطرة على هذا المشروع العملاق الضخم الذى سيساهم فى حل الأزمة المصرية الاقتصادية لأن دخله فى خلال أول شهرين لن يقل عن 8 مليار دولار ولهذا السبب يسعى الإخوان للسيطرة عليه وجعله بديلا لمشروع النهضة الذى تحدثوا عنه إبان الانتخابات الرئاسية وفى النهاية ليس هناك مشروع نهضة أو أى مشاريع أخرى يستطيعوا أن ينفذوها للخروج من الازمة الاقتصادية الطاحنة الغير مسبوقة فى تاريخ مصر.

وأكد على أن هذا المشروع مسجل ملكيته الفكرية لصاحب المشروع اللواء المهندس سيد الجابرى الذى دائما ما يقول عن أن هذا المشروع هو مشروع الشعب بأسره وليس مشروع فصيل سياسى بعينه، وأوضح بأن تصريحات عودة المناهضة للمشروع طبيعية لأنه شعر بحرج موقفه وبأنه سيخرج من الجماعة  نظرا للتقرير الذى كتبه وهو فى زيارته لمقر الجابرى بأن هذا المشروع عظيم وليس له مثيل من قبل وفى حالة اتمامه فإنه سيدر دخلا اقتصاديا هائلا على مصر لأن بتنفيذ هذا المشروع ستكون أجبطت مخطط الاخوان وقطر والامريكان واليهود بالسيطرة على بقعة غالية من ارض مصر وهى ارض سيناء.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *