قنوات فضائية للبيع ياولاد الحلال.. الحياة وcbc ودريم والمحور وسر البيع المفاجى !

قنوات فضائية للبيع ياولاد الحلال.. الحياة وcbc ودريم والمحور وسر البيع المفاجى !
فضائيات

كتب : محمد لطفى..

الأمين أراد التخلص من صدام قناته مع النظام .. والبدوى للتفرغ للوفد

عدد كبير من أصحاب القنوات الفضائية العملاقة قاموا بعمل مفاوضات خلال الأيام الماضية مع عدد من المستثمرين ووكالات الإعلانات لبيع قنواتهم الفضائية لهؤلاء المستثمرين ولكنهم بالغوا فى مطالبهم المادية فتأجل اتخاذ القرار لحين إجراء مزيد من التفاوض والحوار.

وكان على رأس هذه القنوات التى تم عرضها للبيع مجموعة قنوات الحياة حيث طلب صاحبها السيد البدوى مبلغ 755 مليون دولار مقابل التنازل عن المجموعة كلها والبالغة خمس قنوات وتردد أن المشترى سيكون وكالة (ممس) لصاحبها اللبنانى أنطوان شويرى كما أنها الوكالة الإعلانية الحصرية لقنوات الحياة وهى من تساهم فى خريطتها البرامجية وتعرف حجم مشاهدتها.

أما ثانى أكبر مجموعة قنوات معروضة للبيع هى قنوات cbc لمالكها محمد الأمين والذى حدد قيمة البيع بـ680 مليون دولار وتردد أن المشترى سيكون مجموعة قنوات mbc السعودية الأصل ويمتلكها الوليد الإبراهيمى والتى تسعى لإتمام عملية الشراء ولكنها تتفاوض على تخفيض المبلغ المطلوب.. وجاءت مجموعة قنوات دريم الفضائية لصاحبها أحمد بهجت كثالث هذه الكيانات الإعلامية الضخمة التى رأت فى عملية البيع حلا للتخلص من الأزمات والصدامات المتكررة مع الحكومة والبنوك.

 وأكد مصدر أن بهجت يريد التخلص من متاعبه المستمرة مع أنظمة الحكم المختلفة خلال السنوات الأخيرة ولم تنته بعد وقد حدد قيمة هذا البيع بـ140 مليون دولار ثمنا لمجموعة القنوات والاستديوهات الخاصة بها فى مدينة دريم لاند.

أما الدكتور حسن راتب صاحب قنوات المحور فتردد أنه يفكر جديا فى بيع قنواته بعد أن مرت القناة خلال الفترة الماضية بمشاكل مادية عديدة علاوة على إطلاقه لقناة المحور بلس والتى لم تأت بالنتيجة المتوقعة منها من حيث نسبة المشاهدة والإعلانات ودخوله أيضا فى عدد من الأزمات والمشاكل مع عدد من مقدمى البرامج لديه مثل معتز الدمرداش الذى أنتقل لقناة الحياة بعد ذلك وتامر أمين الذى رحل هو الآخر إلى قنوات روتانا وعدد آخر من الفنيين والإداريين وتردد أنه طلب 137 مليون دولار ثمنا لمجموعة قنواته ولكن لم يتضح بعد من سيكون المشترى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *