وزير الداخلية: يطلب من الأزهر المزيد من الجهود لجمع شمل القوى السياسية

وزير الداخلية: يطلب من الأزهر المزيد من الجهود لجمع شمل القوى السياسية
الطيب

كتب-علي عبد المنعم:

استقبل فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف – اللواء/ محمد إبراهيم نجيب، وزير الداخلية الجديد، والوفد المرافق لسيادته.

وأشاد فضيلة الإمام الأكبر بالدور الكبير الذي يبذله رجال الداخلية البواسل في حفظ الأمن واستقرار الوطن، مؤكدًا أهمية استعادة الأمن الذي لا بُدَّ أن يشعر به كل مواطن في كلِّ شبر على أرض الوطن، والذي سينعكس بالضرورة على تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية للمواطنين؛ ممَّا سيُسهم في العبور بالوطن إلى برِّ الأمان في تلك المرحلة الحاسمة التي يمرُّ بها؛ باعتبار الأمن من أهم النعم التي أنعم بها المولى – عز وجل – على الإنسان ومن أهم مقومات الحياة الكريمة.

وأضاف فضيلته: أنَّ المولى – عز وجل – حفظ مصر على مَدار تاريخها الطويل؛ فهي بلد الرسالات والنبوات، وهي المؤتمنة على تراث الإسلام، والذي يمثِّل أشرف تراث إنساني في الوجود، وجعل جنودها خير أجناد الأرض، فما رماها أحد بسوء إلا قصمه الله.

ومن جانبه أشاد الوزير بالدور الكبير الذي يضطلع به الأزهر الشريف على مدار تاريخه الطويل، ولا يخفى على أحد الدور الكبير الذي يقوم به الأزهر في المساهمة في استقرار الأمن المجتمعي للمواطنين، وانتشار الوعي والفهم الوسطي الصحيح للإسلام، مؤكدًا على ضرورة استمرار الأزهر في نشر هذا الفهم الوسطي للإسلام داخليًّا وخارجيًّا.

وطالب الوزير جميع الائتلافات والقوى والتيارات السياسية بأن يعملوا جميعًا على وحدة الصف ولم الشمل، خصوصًا في تلك المرحلة الفارقة من تاريخ مصر، والتي تتطلب من الجميع إعلاء المصلحة العليا للوطن على أي مصالح أخرى.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *