رعب فى اسرائيل من تعيين ” هيجل” وزيرا للدفاع الامريكى.

رعب فى اسرائيل من تعيين ” هيجل” وزيرا للدفاع الامريكى.
6666

كتب : محمد لطفى..

ذكرت بعض الصحف “الإسرائيلية”  إن تعيين تشاك هيجل وزيرا للدفاع  في إدارة الرئيس باراك أوباما سيحول دون تمكن إسرائيل من توجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية.

وأضافت ان مجلس الشيوخ لم يصدق بعد على تعيين هيجل ، ولكن مجرد احتمال أن يصبح السيناتور الجمهوري السابق وزيرا للدفاع يثير قلقا بالغا في اسرائيل.

ويشير المحللون والمعلقون السياسيون الاسرائيليون الى ان هيجل معروف بنهجه الداعي الى عدم التدخل في النزاعات الخارجية، ويعتقدون انه يعارض بقوة استخدام القوة للتعامل مع البرنامج النووي الايراني.

وكتب المحلل السياسي برادلي بورستون في صحيفة هآرتس مقالا تحت عنوان “الطريق الى ايران ينتهي عند هيغل”، بينما قال المعلق اورلي ازولاي في صحيفة يديعوت احرنوت “إن الرسالة التي يوجهها الرئيس اوباما الى  نتنياهو يمكن تلخيصها في أن الرسالة الموجهة الى إسرائيل واضحة لا لبس فيها: لم يعد من السهولة الحصول على ضوء اخضر من واشنطن لإطلاق مغامرة عسكرية ضد ايران.”

وأضاف ازولاي “لذلك يبذل قادة المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة والمسؤولين الاسرائيليين ايضا كل هذه الجهود المضنية على مدى الاسابيع الماضي للحيلولة دون حصول هيغل على المنصب، وأن تعيينه سيضر بمصالح اسرائيل لأن هيغل يدعو الى الحوار مع حماس وحزب الله، ولأنه لا يؤمن بأن الحرب تمثل السبيل الأمثل للتعامل مع البرنامج النووي الايراني.”

وقال بورستون في مقال نشره في هآرتس إنه باختياره هيغل وزيرا للدفاع، كأن الرئيس اوباما يبعث برسالة تفيد انه لن يكون مرنا مع نتنياهو في فترته الرئاسية الثانية كما كان في الاولى.

وقال “إن نتنياهو، بفضل الحفرة التي حفرها لنفسه بمعاملته اوباما باحتقار، قد يكون قد عبد الطريق لتعيين هيجل. ولذا قد يكون رئيس وزرائنا في النهاية هو العامل الذي يمنع الحرب مع ايران

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *