محافظ الأقصر يفشل فى حل مشاكل المواطنين “سولار وأسمدة وتعليم” وإدارة المحافظة

محافظ الأقصر يفشل فى حل مشاكل المواطنين “سولار وأسمدة وتعليم” وإدارة المحافظة
سولار

الأفصر- زيدان القنائى:

محافظة الأقصر، تعيش كل يوم أزمة فى الوقود ونقص السولار والبنزين بمدن المحافظة تسببت فى إرباك حركة النقل والسير داخل المحافظة، حيث نفاقمت أزمة الوقود.

عادت أزمة نقص السولار لتظهر من جديد في مدينة االأقصر، حيث تكدست سيارات الأجرة والأتوبيسات السياحية وسيارات النقل الثقيل أمام المحطات بسبب النقص الحاد في كمية المعروض وعدم حصول محطات الوقود على حصتها الكاملة.

كشف مصدر مسئول بمصنع سكر أرمنت يؤكد محافظ الأقصر فشل فى حل أزمة الوقود التى طالب المصنع بتوفيرها لتشغيل الآلات الزراعية التى تقوم بنقل محصول القصب من مكان زراعته إلى المصنع .

وأضاف أن ذلك جاء بسبب أزمة السولار التى تسود المحافظة حاليا, منوها أن هذا يسبب أضرار فادحة للمزارعين نتيجة بقاء المحصول بعد حصاده بالحقول دون نقله للمصانع.

وأضاف المصدر أن المحافظ فشل فى رفع سعر توريد محصول القصب من 335 جنيها إلى 400 جنيه بعد وعده بذل.

وفى السياق نفسه تمر محافظة الأقصر بمشاحنات بين القبائل فى البياضية والعوامية وأخيرا الزينية وعدم التواجد الأمنى فى بعض المؤسسات التعليمية وشوارع الأقصر أنتشر بها التحرش الجنسى وخاصة شارع المدينة المنورة والتليفزيون واثناء خروج الفتيات من المدارس فى فترة الظهيرة .

العقوبات التى يوقع عليها محافظ الأقصر بالشهور على المواطنيين قد تصل الى الألاف من الجنيهات ويقوم محافظ الأقصر برفع العقوبات خاصة لأصحاب المصالح ” من الأحزاب والفلول” ويرفض رفع العقوبات لباقى المواطنيين “الضعفاء”لأنهم لا حول ولا قوة .. الناس سواسية كأسنان المشط .

التعليم فشلت المحافظة بإخيار القيادات فى اتخاذ القرارات ودليلا الأوامر التنفيذية التى تصدر من التعليم الفنى مخالفة لاحكام القانون وأوامر تنفيذية حبيسة الادراج ولا عزاء للتعليم.

وفى السياق نفسه فشلت مسابقة الوظائف التى تم اعادتها ويعد ذلك اهدارا للمال ومخالفتها للقانون، لم تحدث اية تغييرات وظيفية بالنسبة للادارات داخل ديوان المحافظة الوجوه كما هى ورسالتهم واضحة لأنهم هم أصحاب المصالح فلهم الحق أن يدوسوا أصحاب الحقوق والأمر يومئذ لله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *