عمرو موسى : هناك فتنة طائفية بالفعل فى مصر ولأبد من توطيد العلاقات المصرية الأمريكية

عمرو موسى : هناك فتنة طائفية بالفعل فى مصر ولأبد من توطيد العلاقات المصرية الأمريكية
5554663155546622amr-mousaaaaaaaaaaa

 

 

 

كتبت – مروة سعيد

 

 

أكد عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية السابق  أن ترشح الدكتور مصطفى الفقى لمنصب أمين عام الجامعة العربية قسم الصف العربى بين مرشح مصر ومرشح قطر ،وكان لابد من أختيار شخصية ثالثة تحظى بالتأييد العربى .

وأنه سعى لترشيح الدكتور نبيل العربى لهذا المنصب للصالح العام فنحن نتحدث  سياسة من يصلح لهذا المنصب والموضوع ليس له علاقة بالأشخاص،والأصلح أن يكون أمين الجامعة العربية مصرى .

 

وأشار موسى أن الكل يرفض ما يحدث فى سوريا ،ولن يتوقف أبدا فالوضع فى سوريا وصل إلى الدم مقابل الحرية،وعلى الحكومات العربية أن تدرك أنه حان وقت التغيير .

 

وأكد موسى أن لابد أن تكون العلاقات المصرية الأمريكية  أحسن لكن دون الرضوخ لأوامر أمريكا .

وأشار إلى أن سيدة مصر الأولى فى حين توليه منصب رئيس الجمهورية ليس لها علاقة بأى شئ خاص بالحكم و الدولة،ولا يمكن تكرار ماحدث سابقا من تولى بعض المقربين لرئيس الجمهورية مراكز هامه فى الدولة .

 

وقال موسى أن هناك فتنة طائفية بالفعل فى مصر أسسها الخلل الذى حدث فى المجتمع فى العقود الماضية ، والقانون يجب أن يطبق على الجميع ولابد من إصدار قوانين تضمن حق المواطنة وخاصة الأقليات دون المساس بالمادة الثانية للدستور .

 

وتراجع موسى عن تصريحاته حول وجوب أستمرار رئيس الجمهورية لفترتين أو أكثر معلنا بإنه سيترشح فقط لدورة رئاسية واحده ثم يبعد عن الحكم .

وأكد موسى أن  أول قرار سيتخذة بعد تولية منصب الرئاسة إلغاء قانون الطوارئ وكافحة الفساد ووضع صيياغه قانونية لسد جميع الثغرات القانونية المؤدية للفساد ،ولابد من وجود لجنة تشريعية فى الوقت الحالى لعمل الدستور.

 

 

وقسم موسى فترة حكم الرئيس السابق حسنى مبارك إلى مراحل المرحلة الأولى هى أول عشر سنوات نفذ كثير من العهود الذى وعد بها والمرحلة الثانية حدثت متغيرات خارجية منها حرب الخليج وأتفاقية مدريد وأوسلو الأمر الذى أدى إلى عدم تحقيق إنجازات فى هذه المرحلة ،المرحلة الثالثة قسمها لجزئين المرحلة الأولى كان فيها أداءة كويس وبعد 2005 بدأت المشاكل تظهر وبدأ يبعد عن الحكم .

جاء ذلك اليوم خلال مؤتمر صحفى بأحد الفنادق بالإسكندرية .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *