استقلال الازهر : مشايخ الازهر ليبراليين.. والليبرالية ليست كفرا.

استقلال الازهر : مشايخ الازهر ليبراليين.. والليبرالية ليست كفرا.
شيخ الازهر0

كتب : محمد لطفى..

أكد عبد الغنى هندى، منسق حركة استقلال الأزهر، أنه لا يجوز لمسلم أن يكفر مسلماً بحجة أنه ليبرالى أو يسارى، مشدداً على أن ذلك أسلوب يتنافى مع أسلوب الدعاة وسماحتهم، مشيرا إلى أن مؤسسى الليبرالية كلهم شيوخ، كان على رأسهم جمال الدين الأفغانى الذى أسس أول حزب فى الحياة السياسية المصرية حزب “الحر” الليبرالى.

وأضاف هندى، أن شيوخ السياسة المصرية هم أنفسهم شيوخ فى الأزهر وكانوا ناشطين ومؤسسين لأحزاب ليبرالية على رأسهم سعد زغلول الذى تعلم فى الأزهر وجمال الدين الأفغانى ومحمد عبده ورفاعة الطهطاوى، مشيرا إلى أن ملامح الحياة السياسية المصرية التى نعيش فى كنفها صيغت فى ظل حكم حزب الوفد الليبرالى الذى اخترع مادة “دين الدولة الرسمى هو الإسلام فى الدستور” وكان حزباً ليبرالياً.

وأكد أن الليبرالية ليست كفراً، فالليبرالية متعمقة فى تاريخ مصر، وتكفير معتنقيها جهل بالتاريخ والثقافة المصرية، لافتا إلى أن كليات أصول الدين والدعوة بالأزهر تدرس الليبرالية وهى كليات لا تدرس كفراً.

وأضاف هندى، الليبرالية الغربية لا تناسبنا وتختلف عن ليبراليتنا التى تناسب المسلمين وتكفير الليبراليين جهل بالدين وإساءة له.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *