مفاجاة.. السفارة الامريكية هددت ” حزب الوسط” بسبب الدستور.

مفاجاة.. السفارة الامريكية هددت ” حزب الوسط” بسبب الدستور.
السفارة الامريكية

كتب : محمد لطفى..

كشف مصدر بحزب الوسط المصري  للمدار عن قيام السفارة الأمريكية بالقاهرة بتهديد قادة حزب الوسط، لسحب دعمه وتأييده لمشروع الدستور، بعد دورهم الكبير في الانتهاء من إعداد الدستور.

وأكد أن مسئولاً كبيرًا بالسفارة الأمريكية أجرى اتصالاً بالحزب قبل عدة أيام من التصويت النهائى للجمعية التأسيسية على مواد الدستور، لحثه على وقف دعمه لمشروع الدستور بعد انسحاب البعض من الجمعية التأسيسية، وقال المسئول: “ما تقومون به فى حزب الوسط فيه مخاطرة كبيرة، وأنا مستغرب جدا من حزب الوسط الذى كان له دور توافقى!! ولكننا فوجئنا الآن بانحيازكم للدستور ولجماعة الإخوان المسلمين”، ولكن الحزب رفض التهديد وأكمل دوره.

وأضاف أن الحزب تلقى مكالمة ثانية من السفارة الأمريكية فى اليوم الذى كان مقررًا للتصويت على الدستور، وتحدث نفس المسئول الرفيع لأحد المسئولين بالحزب بعد رفض أبو العلا ماضى الرد عليه، وقال بعصبية وتوتر : “لن نسمح بتمرير الدستور، وهذا الأمر لن يمر بسهولة كما تتخيلون”، وأردف المسئول الأمريكى قائلاً بحدة: “أظن أن البيت الأبيض سيكون له إجراء حيال ما يحدث فى مصر”، ولكن القيادى فى حزب الوسط بادره بالقول: “افعلوا ما بدا لكم وسيتصدى لكم الشعب كله ولن تنجحوا”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *