البابا تواضروس: التيار الليبرالى الاقرب للكنيسة.. ولا نخاف من الاخوان.

البابا تواضروس: التيار الليبرالى الاقرب للكنيسة.. ولا نخاف من الاخوان.
تواضروس وصباحى

كتب : محمد لطفى..

قال الأنبا تواضروس بابا الكنيسة الأرثوذكسية أنه يعتبر أن التيار الليبرالي هو الأقرب للكنيسة سياسيا مشيرا إلى أن مصر بحاجة إلى التيار الليبرالي وأنه أقرب إلى الروح المصرية بخلاف الأحزاب الدينية حسب قوله ، وأشار إلى أنه لا يوجد تحالف مباشر بين الكنيسة وبين الأحزاب الليبرالية ولكنه سيدعو شعب الكنيسة إلى أداء دوره في الانتخابات المقبلة .

وأضاف تواضروس في حواره مع الأهرام ، أنه يرحب بحكم الإخوان المسلمين طالما كانت هناك كفاءات في إدارة الدولة ، مشيرا إلى أن مصر حكمها المسلمون طوال قرون طويلة بدون مشاكل ، وقال : مصر لأحقاب طويلة طويلة حكمها مسلمون، فلا جديد في ذلك، وما يهمنا أن من يحكم يكون كفؤًا لمنصبه، ومن وقت لآخر يقوم بزيارتنا قيادات من الدولة، ولا يوجد ما يشوب هذه العلاقة مادام الإطار الحاكم للعمل هو مصلحة الوطن.

وفي إجابته على سؤال – أيهما الأقرب إلي الكنيسة الليبراليون أم الإخوان أم السلفيون؟ قال بابا الكنيسة الأرثوذكسية : أعتقد أن الليبرالية في مجملها دون الدخول في تفاصيل تناسب مجتمعنا المصري، وأعتقد أن هذا هو الأنسب لطبيعة وطباع المصريين، وصورة التشدد مع أي فصيل يطرح اسمه أو حزبه ليس مناسبا للمجتمع بصفة عامة وليس بالنسبة لي كقبطي.

تواضروس هاجم بشدة الدستور الجديد واعتبر أنه غير توافقي وأن به نصوصا غير مناسبة على حد قوله ، وقدم مفاجئة مثيرة عندما طرح مادة لم يتم تناولها بالاعتراض من قبل وهي المادة 70 التي تقول أن (لكل طفل فور ولادته الحق في اسم مناسب) ، وبرر اعتراضه عليها بقوله : هذا قد يفتح المجال إذا اردت مثلا أن تسمي ابنك كيرلس، وذهبت لتسجل الاسم في قيد المواليد، فقال لك الاسم غير مناسب، ومثل هذه المواد غير المُحكمة ممكن تأتي بأضرار إذا لم يتم فهمها جيدًا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *