القيادي الإشتراكي وسيم وجدي في ندوة بالفيوم: دولة مبارك مستمرة وثورتنا مستمرة

القيادي الإشتراكي وسيم وجدي في ندوة بالفيوم: دولة مبارك مستمرة وثورتنا مستمرة
IMG-20130102-00472

الفيوم– محمد حسين:

أكد القيادي الإشتراكي وسيم وجدي أن حكم الإخوان المسلمين أبعد ما يكون عن الاستقرار الذي يعدونا به وأنهم يعملون على إعادة سياسات الرئيس السابق حسني مبارك بمسمياتها في بعض الإحيان مثل سياسات التقشف والخصخصة والليبرالية الجديدة وأشار إلى أن دولة حسني مبارك مستمرة وثورتنا مستمرة حتي تحقيق أهدافها.

وأشار وجدي خلال ندوة نظمتها حركة “الاشتراكيون الثوريون” مساء الأربعاء بمقر مركز الدراسات الإشتراكية إلى تقرير مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب الذي أعلن وفاة أكثر من 40 شخصا في أقسام الشرطة خلال المئة يوم الأولى من حكم الرئيس مرسي مما يؤكد استمرار سياسات النظام السابق، موضحا أن ما يجمع الإخوان والفلول أكبر بكثير مما يفرقهم وهو مفهوم الاستقرار ووقف الإضرابات والإعتصامات.

ودعا وجدي إلى تنظيم جبهة ثورية مهمتها الإرتباط بالنضالات الإجتماعية التي ستتزايد في الفترة القادمة تشمل التيار اليساري والأحزاب الإشتراكية.

وانتقد وجدي جبهة الإنقاذ الوطني التي وصفها بأحد الأخطاء الكبيرة التي ليست لها أى علاقة بالإنقاذ وانما هي جبهة إنقاذ الفلول , منتقدا مطالب عمرو موسى بوقف اضرابات العمال واحتجاجاتهم لمدة عام للنهضة بالإقتصاد المصري وإقامة هدنة مع الحكومة , مشيرا إلى أنه لا يوجد شئ اسمه اقتصاد مصر وأنه مجرد “كدبة” وأن من يستطيع اصلاح الإقتصاد هم العمال أنفسهم و أخذهم كافة حقوقهم.

وعن نتائج الاستفتاء على الدستور أوضح وجدي أنها أظهرت الطبيعة الإجتماعية لمن صوّت بنعم أو لا وأن العاصمة التي سيحكم منها الإخوان والسلفين قالت لا للدستور.

فيما أكد محمود حسن الناشط الحقوقي ومحامي حركة “الإشتراكيون الثوريون” أن المواطن أصبح لا يصدق السلطة لأن جماعة الإخوان التي تحكم الآن وعدت الناس بتحقيق مطالب الثورة وبالعدالة الإجتماعية قبل الوصول إلى الحكم وهو ما لم يتحقق منه شئ على أرض الواقع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *