مؤسس المبادرة الشعبية يشدد على أهمية العمل الدبلوماسى ومواجهة الإتهامات بالقانون والأدله

مؤسس المبادرة الشعبية يشدد على أهمية العمل الدبلوماسى ومواجهة الإتهامات بالقانون والأدله
مبارك

المنيا- زينب محمد:

شدد الدكتور مينا ثابت مؤسس المبادرة الشعبية لدعم أركان الدولة المصرية وحزب المبادرة الشعبية على أهمية التعامل الدبلوماسى وفقا لمبادىء القانون الدولى فى قضية المصريين المتهمين بانشاء خلية تنظيميه لزعزعة استقرار دولة الامارات وغسيل الاموال.

وأكد ثابت أن مثل هذه الاتهامات لا تواجه إلا بالقانون والأدلة وحدهم وأن دور سفارة مصر بدولة الإمارات أن تتأكد بصورة مستمرة من حسن معاملتهم ومن سلامة سير الإجراءات القانونية لاسيما أن عدد المصريين المقيمين والعاملين بدولة الامارات يزيد عن الـ250 ألف مصرى وأن معاملة شعب الامارات الشقيق للمصريين هى الأفضل عربيا بحسب المبادرة وشددت المبادرة على ضرورة تأمين سفارة الإمارات بالقاهرة بصوره أفضل من تأمين سفارة الولايات المتحدة الأمريكية أثناء الاحتجاجات الأخيرة.

وفى محاولة من المبادرة لحل هذه الأزمة وغيرها اقترح ثابت مبادلة هؤلاء المصريين ومعهم أحمد الجيزاوي ونجلاء وفا وآخرين من المصريين المحتجزين ببعض البلادان العربية الشقيقة بالافراج الصحى عن الرئيس السابق مبارك بالاضافة الى مئة مليار دولار تدفعها أسرة الرئيس ومحبيه فى مختلف البلدان العربية الشقيقة يخصص الجزء الأكبر منها فى سداد ديون مصر وجزء آخر يستخدم فى اقامة مشروعات وطنية هدفها القضاء على البطالة ومحو الأمية والافراج عن الغارمين من فقراء المسجونين وتسديد ديونهم وجزء يحفظ كوديعة يصرف من عائدها معاش شهرى قدره عشرة آلاف جنيه لكل أسر شهداء مصر فى أحداث الثورة والدستور والارهاب قديما كالكشح وابوقرقاص وحديثا كشهداء مصراته.

ورأت المبادرة أن الشعب المصرى لن يستفد شيئا من وفاة مبارك بسجنه ووسط أنباء متواتره عن تدهور حالته الصحية وأن محاولات استرداد أموال الشعب المنهوبة باءت وتبوء بالفشل وأكبر دليل على ذلك طلب اقتراضنا خمس مليارات دولار من صندوق النقد الدولى وأنه وبرغم كل شىء فان مبارك لم يهرب خارج البلاد وقد كان ذلك بامكانه وأن حسابه –وحساب الجميع- يقترب عند المولى سبحانه وتعالى بحسب المبادرة.

ومن ناحية أخرى هنأت المبادرة الشعبية الشعب السعودى الشقيق بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولفتت الأنظار أن المملكة العربية السعودية تحتضن أكبر عدد من المصريين العاملين بالبلاد العربية وتضامنت المبادرة مع مناشدة السفير عفيفي عبدالوهاب سفير مصر بالرياض أن يشتمل العفو الملكي على سجناء الحق العام أكبر عدد من المصريين المسجونين بالمملكة والبالغ عددهم حوالي الألف بمناسبة شفاء الملك عبدالله بن عبدالعزيز وأكدت ثقتها الكبيرة فى أن يشمل خادم الحرمين الشريفين هذه المناشدة بكرمه.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *