تفجير كنيسة مصرية بليبيا ومصرع مواطن مصرى.

تفجير كنيسة مصرية بليبيا ومصرع مواطن مصرى.
images

كتب : محمد لطفى..

أفادت مصادر رسمية ، بتعرض إحدى الكنائس المصرية الأرثوذكسية في مدينة مصراتة الليبية، إلى هجوم بمواد متفجرة، في وقت متأخر من الليلة الماضية، أسفر عن مقتل أحد الأشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، دون أن يتسنى لـCNN الحصول على تأكيد من الجانب الليبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، عمرو رشدي، إن السفارة المصرية في طرابلس تلقت اتصالاً صباح الأحد، من القس تيموثاوس بشارة عدلى، راعي كنيسة الأقباط الأرثوذكس بطرابلس، حيث أفاد بتعرض مبنى خدمات تابع للكنيسة المصرية في مصراتة، لتفجير في ساعة متأخرة من مساء السبت.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، في بيان حصلت عليه CNN بالعربية، أن راعي الكنيسة أبلغ السفارة بأن التفجير أسفر عن مقتل مواطن مصري، وإصابة ثلاثة آخرين بجراح.

ولفت البيان إلى أن القائم بالأعمال المصري في العاصمة الليبية، حاتم عبد القادر، أجرى اتصالاً على الفور مع القس مرقص زغلول، كاهن كنيسة مصراتة، للاطمئنان على أعضاء الكنيسة، فيما توجه قنصل مصر في مصراتة، طارق دحروج، إلى موقع الكنيسة، للوقوف على أبعاد الهجوم.

وأشار بيان الخارجية المصرية إلى أن السفارة تجري “اتصالات عاجلة مع وزارتي الداخلية والخارجية، لاتخاذ إجراءات عاجلة لتأمين مباني الكنيسة المصرية في ليبيا، ومتابعة التحقيقات، وحالة المصابين في الحادث.”

من جانبها، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصادر طبية في مصراتة، وبحسب ما أورد موقع “بوابة الأهرام” شبه الرسمي، أن اثنين من المصابين خرجا من المستشفى، كما أشارت إلى وحدات من قوات الأمن الليبية وصلت إلى موقع الهجوم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *