أهالي المنيا يقطعون الطريق احتجاجًا على سوء الخبز البلدي

أهالي المنيا يقطعون الطريق احتجاجًا على سوء الخبز البلدي
مخابز - عيش

كتب- محمد مرزوق:

رغيف الخبز البلدي الوجبة الرئيسة للمواطن المصري على مائدته؛ لكنها تتدهور كل يوم في محافظة المنيا، لعدم وجود رقابة تموينية حقيقية على إنتاج رغيف الخبز البلدي ، وعدم اهتمام السادة المسؤلين بالمحافظة برغيف الخبز البلدي الخاص بالمواطن المنياوي البسيط .

ولهذا فقد قام فجر اليوم العشرات من أهالي قرية بني محمد سلطان التابعة لمركز المنيا بقطع الطريق مصر أسوان الزراعي، وذلك احتجاجا ًمنهم على سوء حالة رغيف الخبز البلدي، وقيام العديد من أرباب المخابز بتهريب الدقيق المدعم وبيعه في السوق السوداء، واستعمال دقيق حرش أحمر اللون يستخدم كعلف حيواني.

كما قام الأهالي برفع عدد من أرغفة الخبز غير الصالحة للاستهلاك الآدمي بأيديهم، مشيرين إلى وجود رمل وطوب والعديد من الحشرات بالرغيف، بالإضافة إلى صغر حجمه وقلة وزنه ، كما أن لونه يتسم بالحمرة، وسرعان ما ينشف ويلدن، ولاذع الطعم  .

وطالب الأهالي بضرورة تكثيف الحملات التموينية على المخابز، ومراقبة إنتاج رغيف الخبز الذي لا يصلح للاستهلاك الآدمي، والذي يتم إنتاجه بصورة سيئة للغاية، وبعد صلاة المغرب مباشرة ً ويتم توزيعه في الساعة الحادية عشر مساء ً.

وأرجع الأهالي سبب سوء حالة رغيف الخبز إلى تقاعس المسئولين لعدم متابعتهم للمخابز والاطمئنان على حال رغيف الخبز الذي لا يصلح للاستهلاك الآدمي .

ويناشد حاليا ً الأهالي السيد المحافظ الدكتور ” مصطفى كامل عيسى ” من سرعة إيجاد حل سريع لمشكلة الخبز البلدي التي تتدهور يوم بعد يوم في قريتهم ولا توجد أي رقابة تموينية حقيقية على أرباب المخابز .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *