ادوات بعض معارضة ما بعد مبارك ” البلطجية ، والمال الحرام ، واعلام مضلل”

ادوات بعض معارضة ما بعد مبارك ” البلطجية ، والمال الحرام ، واعلام مضلل”
البرادعى وحمدين

بقلم أمل محمود : 

 

أمل محمود – حركة شباب العدل والمساواة ” المصرية الشعبوية ”

ما أتكلم به لن يتكلم به احد غيرى وان لم اتكلم ستضيع الحقيقة وينتصر الشر الذى يلبس اثواب الحق وسيظل الشياطين يتقدموا بفضل المال الحرام والاعلام المضلل وهم يلبسون اثواب الملائكة والوطنيين وقد صارت ادوات المعارضة الان تختلف عن معرضة عهد مبارك التى كنا نمارسها فالمعارضة كانت بتنظيم التظاهرات السلمية بالفعل والتوعية ضد النظام بالحكمة والموعظة الحسنة كما كنا نفعل نحن فى حركة شباب العدل والمساواة على مدار ثلاثة سنوات من قبل خلع مبارك وكما كنت افعل انا بمفردى على مدار عشرة اعوام منذ كنت فتاة صغيرة وحتى كان لحركة شباب العدل والمساواة الدور الرئيسى بعد الله تعالى فى تفجير ثورة سلمية خلعت رأس النظام رغم تهميشنا اعلاميا بشكل شبه متعمد وبدرجة قاتلة لاننا دعمنا القوى الاسلامية التى اعطيت لنا ظهورها بمجرد وصولها الى السلطة لاننا لم نسعى الى الشهرة والاعلام.. بينما الان صارت ادوات بعض المعارضة اعلاما مضلل موجه له اجندة خاصة ينفق عليه بالملايين ذائد الاف وملايين الجنيهات او الدولارات الحرام مع استحلال القتل واسالة الدم واحتراف الخبث والصهينة والتلون بعشرين وجه كما تحتم الاعيب السياسة القذرة التى تجعل المجرم بطلا شعبيا ، فاين تذهب امام كل ذلك المعارضة الشريفة ، والمعارضة الان تعنى ان تستأجر البلطجية باسم الثوار ليضربوا ويقتلوا ويهتكوا اعراض النساء ثم تنادى بحقوق الشهداء وتحتفل بذكرى قتلهم وتدافع عن المهتوكات وتنال جوائز حقوق الانسان وتنادى بتجريم من يضرب ويقتل ويهتك وانت الذى فعلت ذلك ثم تتهم خصومك بكل الجرائم التى فعلتها انت ، تماما كما يفعل الممثل او المجرم احمد ماهر صاحب مجموعة 6 ابريل بإسم المعارضة وان تراه وهو يتكلم وتقرأ كتاباته وتنظر الى  بعض افعاله الظاهرية ستدرك ببصيرتك انه من ائمة الزمن الذى يكذب فيه الصادق ويصدق فيه الكاذب ويخون الامين وسترى كم ان كلامه مفعم بالحب والامل والمصالحة والمثالية بينما هو المنفذ الحقيقى والمرشد الاعلى لما يحدث من اعمال اجرامية بهدف المصالح الشخصية لكن باسم المصلحة الوطنية وبإسم المعارضة ، تلك الاعمال التى ينفق عليها مليارديرات كممدوح حمزة ونجيب ساويرس واخرين وكالعادة قاد تلك العمليات الاجرامية محمد البرادعى استاذ احمد ماهر وشارك بجزء كل من رؤساء الاحزاب عمرو موسى وحمدين صباحى وسيد البدوى .

 

ويفعل الناشط احمد ماهر كل مصيبة بمساعدة قيادات ليبرالية ونشطاء معه بنفس مجموعته وخارج مجموعته ثم يستخدمون نادر بكار وبعض القيادات الاسلامية فى تبرئة وتجميل انفسهم بعد كل مصيبة يفعلونها كما طلبوا من نادر بكار متحدث حزب النور مشاركتهم حوار شكلى فى مقر جريدة اليوم السابع هو ومجموعة نشطاء تبع حازم ابو اسماعيل تصوروا بجوارهم ليروا الشباب الغير مسيس او الغير واعى بالاعيب السياسة القذرة ان القيادات الاسلامية تستجيب لهم وتحبهم اى انهم براء مما يفعلون ، واكثر من يشجعهم على ذلك الاستخفاف بالاسلاميين هو نفسه نادر بكار متحدث حزب النور السلفى الذى تشتت وكاد ان ينهار ، ممن يظنون ان ذلك هو الحكمة لان النبى كان يفعل ذلك مع اليهود ، بما ان مجموعة 6 ابريل هى فعلا مجموعة ابالسة وصهاينة غلبوا اليهود ويظهرون تحت غطاء جميل يخفى بشاعة حقيقتهم التى ندركها تماما ، وحتى تأكدنا ان الاسلاميين طيبين وليس لديهم خبرة كبيرة بالاعيب السياسة القذرة ، وحتى صار نادر بكار والله مكروها لكثيرين بسبب احمد ماهر ، الذى يحلم باسقاط الاخوان لتحكم حركته الوهمية مصر ، وهو طبعا يكون الرئيس او الذى يأتى بالرئيس ، وكأن مصر بلد صهيونى احفاد  صهاينة ، لكن هم معزورون فدكتور مرسى اعطاهم الشرعية وهو يظن ان الحوار مع صهاينة المعارضة هو السليم ، ونحن نعلم ان الناشطة اسراء عبد الفتاح مكروهة بالفعل وليس لها اى تأثير وفوجئنا بها قبل حوار اليوم السابع المستفز تدعو لما اسمته حملة نزل خطيب المسجد ان تكلم عن السياسة ، والتى بعدها مباشرتا حدثت مصيبة مسجد الشيخ المحلاوى بالاسكندرية بطريقة متقنة اكدت منطقيا لكثيرين ان تلك الناشطة كانت تعلم ما سيحدث بمسجد المحلاوى وهى التى لا تفارق الناشط احمد ماهر ، وذلك الموقف ذكرنا ايضا بمقولة الناشطة بحركة احمد ماهر اسماء محفوظ انهم هيولعوا فى الداخلية التى قالتها فى احدى اللقاءات التى يحضرها السياسيين مع دكتور مرسى وبعدها بالفعل حدثت مصيبة محمد محمود الثانية التى حركتها مجموعة الناشط احمد ماهر المأجورة ، بفضل التمويل الامريكى الذى ينكره ، وبفضل المليارديرات الكارهين للحكم الاسلامى الذين يدعموه .

 

ونفاجئ ببلاغ تم تقديمه للنيابة ضد كل من محمد البرادعى وعمرو موسى وحمدين صباحى بسبب الاعمال التخريبية التى قادوها اعتراضا على الاعلان الدستورى ، بينما لم نرى اسم ذلك الناشط ومجموعته فى ذلك البلاغ ، فى حين ان الكل يرى صور ذلك الناشط مع البرادعى وعشرات الاخبار التى ينشرها فى منتهى البجاحة عن  لقاءاته مع البرادعى للترتيب للفاعلية كذا وكذا لاسقاط كذا او كذا ، اى ان البرادعى مجرد مرشد ومفكر بينما المنفذ ومدبر كل المصائب هو ذلك الناشط الذى شارك بقوة فى كل المصائب ، واخرها مصيبة قصرالاتحادية التى مازالت مجموعة شباب مأجورين وعاطلين معتصمين امام القصر باسم حركته ، ثم نجده ينتقض فى فيديو سهولة بيع السلاح للعامة طبعا لابعاد الشبهة عنه ثم ينادى بالسلمية ، وهو الذى احترف الاحتفال بذكرى من تسبب فى قتلهم ، واحترف النداء بحقوقهم ككارت ضغط على السلطة ولابعاد الشبهة عنه ، واحترف يقول عكس ما يفعل هو ومجموعته المتمثلة فى انجى حمدى التى احترفت تزوير وتحوير تصريحات وبيانات الاسلاميين فى الاعلام وتحريف بيانات حركة شباب العدل والمساواة ، وكذلك الناشط محمود عفيفى الذى احترف تدبير البلطجية ، والناشط  طارق الخولى الذى احترف مساعدة احمد ماهر والتعريص عليه والتفوق عليه فى الشر احيانا ، والناشطة اسراء عبد الفتاح الاشد منهم تطرفا والتى احترفت الترويج لهم اعلاميا  ، والناشطة اسماء محفوظ التى احترفت التفوق عليهم فى مدى الشر والتدبير ثم تسمى نفسها الاخت اسماء محفوظ وتستر جرائما بالرياء والنفاق والمتاجرة بالدين ، ومعهم الناشط محمد عادل الذى تخصص فى سرقة واختراق ومراقبة اميلات واكونتات ومواقع القيادات الاسلامية تحديدا والمنافسين لمجموعة 6 ابريل ، وكذلك يفعل احمد ماهر الذى حارب حركة شباب العدل والمساواة بخطة جهنمية سنذكرها لاحقا .. وكل هذه المجموعة تحديدا اشد من ركب على الثورة وسرقها ، ويتكلموا رغم انف شباب الثورة باسم كل شباب الثورة ، لمجرد امتلاكهم المال الحرام والاعلام المضلل واستخدامهم ادوات الخبث والصهينة بالاضافة لما يمتلكوه من انعدام ضمير وقلة دين ونفاق شديد ، كل ذلك تعلمه جيدا اغلب القيادات السياسية لكن هل معك دليل مادى قوى يثبت ما تثق فيه ؟ صعب وإما ما كان احد من رؤس الفساد بالنظام السابق وقتلة الثوار قبل تنحى مبارك خرجوا براءة فى منتهى السهولة ، وما كانت ظلت المعارضة الحالية طليقة بعد المجازر التى اودت بحياة العشرات واصابة المئات ، ونحن نعلم انه من الصعوبة اثبات ترتيب وتدبير المجازر التى فعلتها ما يسمى بجبهة الانقاذ الوطنى التى يقودها اخرين مع البرادعى الذى يحرك مجموعة 6 ابريل ، بعد باقى اعمال الاجرام التى حدثت بمعاونه او بادارة  الناشط  احمد ماهر منذ بداية الثورة ، بل ونلاحظ تماما ان نفس مجموعة 6 ابريل والبرادعى تتعمد القاء التهمة كلها على حمدين صباحى وتحميله الذنب كله ، ليخرج المذنب الاكثر اجراما باقل الخسائر على حساب حمدين صباحى وحده .

 

وما يدعو للسخرية ان البلاغ اقصى ذلك الناشط وهو العقل المدبر والمحرك لمعظم اعمال البلطجة التى تتم وهناك من حاول قتله وضربه مرتان .. الا لو مثلا كان ذلك الناشط هو نفسه الذى تقدم بالبلاغ فى السر ليثبت للتاريخ وللجميع كعادته براءته من الجرم كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب ، وكما اقصى الاخوان حمدين صباحى وعبد المنعم ابو الفتوح ومحمد البرادعى وحازم ابو اسماعيل الذى مازال يدعمهم احيانا واقصوه من تاسيسية الدستور وضموا ذلك الناشط بمساعدة القيادى الاخوانى محمد البلتاجى والاخوان يظنون بحسن نيتهم وطيبتهم وهم لا يدركون او يدركون انه مصدر الشر والمدبر بينما هو لن يصمت الا بعد التعاون مع المنافقين لتدمير حركة الاخوان خلال اقل من عشرة سنوات لتحكم مجموعته الوهمية مصر ان لم يكن هو الذى يحلم ان يكون الرئيس ، خاصة بعدما امتلك مئات الاف من الجنيهات وسيطر اعلاميا ، وقد صار الاعلام فتنة كبيرة وبلاء شديد على مصر ، ويوما ستأتى ثورة شعبية للثورة على الاعلام المضلل وتطهير البلد منه ، ورغم كل شئ ستظل حركة شباب العدل والمساواة تحيا باذن الله الى الابد ، رغم ما نتعرض له من تهميش ، وقلة عدل ممن دعمناهم من الاسلاميين ، وما نتعرض له من حرب ضروس ممن نكشف خطرهم  لخوفنا على مصر ، وسنظل نمثل ضمير الامة ، ولسانها الصادق ووعيها المتيقظ  ، ما نبتغى سوى مصلحة الوطن والدار الاخرة .

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *