حبيب : حشود القوى المدنية خادعة، والعلمانين يخدعوا المسيحين.

حبيب : حشود القوى المدنية خادعة، والعلمانين يخدعوا المسيحين.
رفيق حبيب

كتب : محمد لطفى..

قال نائب رئيس حزب الحرية والعدالة السابق، رفيق حبيب اليوم: “إن القوى العلمانية مع الكتل المسيحية المؤيدة لها يحاولون توسيع مشهدها الجماهيري، وتوسيع حشدها الجماهيري، من خلال التحالف مع أنصار النظام السابق، حتى يبدو المجتمع منقسمًا إلى نصفين”، مضيفًا أنها بذلك تخدع نفسها أولا، وكذلك تخدع الكتل المسيحية المؤيدة لها.

وأضاف حبيب، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “ولكنها لا تغير من حقيقة، أن قواعد النظام السابق إسلامية التوجه، وإن كان بعض رؤوس النظام السابق لهم توجه علماني، واستعادة فاعلية قواعد النظام السابق في العملية السياسية، يؤدي إلى حماية الشريعة الإسلامية، ولا يؤدي إلى توسيع دائرة المؤيدين للحل العلماني، لذا فحشود القوى العلمانية خادعة، لأنها ببساطة ليست حشود الحل العلماني”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *