ردا على فتوى تحريم برنامج باسم يوسف ..الأزهر :الفتوى لم تحرم “البرنامج”

ردا على فتوى تحريم برنامج باسم يوسف ..الأزهر :الفتوى لم تحرم “البرنامج”
باسم يوسف

كتب- علي عبد المنعم:

حسم الأزهر الشريف الجدل المثار حول صدور فتوى عن لجنة الفتوى، التابعة لمجمع البحوث الإسلامية، برقم (٣٧٩)، بتاريخ ٢٠/٥/٢٠١٢م، والمتعلقة بإبداء الرأي في برنامج (البرنامج)، للإعلامي باسم يوسف، وأكدت مشيخة الأزهر في بيان لها اليوم أنه بالنظر إلى مضمون الفتوى، تبين أنها تسدي النصيحة، لكافة الفئات والبرامج، إلى الكلام بالحسنى، والنقد البناء، والبعد عن التجريح والإساءة، وليس للفتوى علاقة بالتحريم أو عدمه، فيما يجري في المجتمع من حوار وحراك فكري، وأنه قد أسيء فهم الفتوى، وجرى توظيفها من بعض الفئات ضد بعض.

كما أكد البيان على أنه لا يحق لأي طرف أن يستغل اسم الأزهر ضد أي طرف آخر،وان الأزهر الشريف يؤكد على حرية النقد البناء، ويدعو جميع الأطراف إلى مراعاة مواثيق الشرف المهني، في النقد والتعامل، ويحض على التزام القيم الأخلاقية في النقد، وعدم التعدي من أي طرف إلى تجريح الطرف الآخر.

    وشدد البيان على أن الأزهر الشريف هو المرجعية العلمية لكل فئات الشعب المصري الكريم، ولا ينحاز لطرف دون طرف، بل يظل فوق النزاعات الضيقة، ويدعو المجتمع المصري بأكمله إلى جمع الشمل، والتخلق بأخلاق النبوة، والعمل على بناء الوطن، ومد جسور الثقة والاحترام بين كل فئات الشعب المصري الكريم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *