القوى الثورية تتبرا من جبهة الانقاذ ، وتستعد ل25 يناير.

القوى الثورية تتبرا من جبهة الانقاذ ، وتستعد ل25 يناير.
شباب ثورة

كتب : محمد لطفى..

بدأت القوى الثورية استعداداتها لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير، معلنة عن تنظيم مسيرات ومظاهرات تنطلق من ميادين ومساجد مصر، للمطالبة بتعديل المواد الخلافية بالدستور الجديد، وإقالة حكومة الدكتور هشام قنديل، وحل جماعة الإخوان المسلمين والقصاص العادل للشهداء، إضافة إلى محاكمة كل من أفسد الحياة السياسية، مؤكدين تبرؤهم من جبهة الإنقاذ الوطنى، وعدم التنسيق معها فى مظاهرات 25 يناير بدعوى أنها تخلت خلال الفترة السابقة عن التحرك فى الشارع.

وقال محمد عطية – منسق ائتلاف ثوار مصر، إن الائتلاف سيشارك فى مظاهرات 25 يناير للمطالبة بالقصاص العادل للشهداء ومحاكمة كل من أفسد فى الحياة السياسية وحل جماعه الإخوان المسلمين، وكذلك بإقالة حكومة قنديل ومحاسبتها والتى لم تحقق مطالب الثورة حتى الآن، مشيرًا إلى أن شعاراتنا ستكون ” الثورة مستمرة”.

وأضاف: “ننسق مع باقى القوى الثورية للاستعداد لمظاهرات 25 يناير، وذلك من خلال الاتفاق على الخروج فى مسيرات من كل ميادين المحافظات، مؤكدا عدم التنسيق مع جبهه الإنقاذ الوطنى.

وكشف عطية عن  أن الائتلاف سينسق مع باقى القوى الثورية بشأن الاتفاق على ملابس موحدة سيقوم الثوار بارتدائها للتعبير عن مطالبهم فى هذه المظاهرات.

وقال تامر القاضى – عضو المكتب التنفيذى لاتحاد شباب الثورة إن الاتحاد سيشارك فى مظاهرات 25 يناير احتجاجا على الدستور الذى تم الاستفتاء عليه، والضغط لتعديل المواد الخلافيه به، مشيرا إلى عقد اجتماعات ومشاورات مكثفه مع باقى القوى استعدادا للتظاهرات التى ستنطلق من ميادين ومساجد مصر.

 وقال عصام الشريف – المنسق العام لجبهة الحرة للتغيير السلمى إننا ننسق الآن مع كل القوى الثورية، ونعقد اجتماعات مكثفة، من أجل الاتفاق على توحيد المطالب، معتبرا أن أهم أهداف المليونية تتمثل فى إسقاط الدستور الحالى.

وأعلن تبرؤ القوى الثورية من جبهة الإنقاذ الوطنى وعدم التنسيق معها لتخليها عن التحرك فى الشارع، وأهداف الثورة.

وقال: “إن جبهة الإنقاذ تخلت عن مطالب الشعب المصرى التى خرجنا من أجلها فى مليونيان منذ يوم 19 نوفمبر الماضى، والتى طالبنا فيها بإسقاط النظام”، مشيرا إلى أن الجبهة قامت بتحجيم مطالبهم، إضافة إلى أنها تتحمل تمرير ما وصفته بـ”الدستور الباطل”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *