اجهزة الامن الوطنى المصرية تتعاون مع فرق مكافحة الارهاب الامريكية لاستهداف السلفية الجهادية بسيناء

اجهزة الامن الوطنى المصرية  تتعاون مع  فرق مكافحة الارهاب الامريكية لاستهداف السلفية الجهادية بسيناء
الجهاديون

كتب- زيدان القنائى:

ذكرت مصادر خاصة أن  جهاز الأمن الوطنى فى مصر والذى يعتزم الرئيس مرسى نقل تبعيته للرئاسة ومعه الموالين لمبارك داخل جهاز المخابرات العامة المصرية ما زالوا يتعاملون مع أجهزة الاستخبارات الأمريكية ويقومون بتقديم تقارير ضد العناصر الجهادية داخل مصر ورفعها إلى المخابرات الامريكية وكان آخرها عملية قتل زعيم تنظيم السلفية الجهادية بسيناء بعد تقديم الامن الوطنى بسيناء تقارير ترصد تحركات الجهاديين هناك وبالتالى تمكين اسرائيل من قتلهم .

وأضافت أن الجهاديين توعدوا بالفعل بقتل عدد من ضباط الأمن الوطنى الموالين للمخلوع مبارك بسبب تجسسهم على العناصر الجهادية وتحريضهم للقبائل السيناوية للدخول فى مواجهات مع الجهاديين خاصة بعد إمداد الداخلية للقبائل السيناوية بالسلاح والمال الأمر الذى يخدم فى نهاية المطاف الإدارة الامريكية وذلك بعد تسليح الداخلية للقبائل السيناوية للدخول فى حرب  مع الجهاديين.

من جانبها أكدت السلفية الجهادية فى بيان لها أن أجهزة الأمن المصرية هى المدبرة لأحداث رفح وسيناء وليس للجهاديين أية علاقة بتلك الأحداث.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *