التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد لطفى..

نفى المهندس خيرت الشاطر- نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أمس الاثنين، صحة الشائعات التي ترددت بشأن زواجه من عارضة أزياء سورية تبلغ من العمر 21 عاماً، مقابل مهر يبلغ مليون دولار، واصفاً تلك الأنباء بـ”الأكاذيب المغرضة”، التي تستهدف صرف الناس عن قضايا الوطن الحقيقية.

وقال الشاطر -في بيان له أمس الاثنين- إن “سلسلة من الشائعات والمستندات انتشرت في الآونة الأخيرة تنسب لي زوراً، ويعلم الله أنها لا أساس لها من الصحة، ولكن بعض وسائل الإعلام للأسف اهتمت بتغطيتها بشكل مبالغ فيه”.

وأضاف، “لقد أليت على نفسي الترفع عن الرد على مثل هذه الشائعات، ليس إنكاراً لحق الناس في المعرفة، ولكن لإيماني أن الوطن وهمومه أولى بالاهتمام من شائعات يريد من يطلقها أن يشغل الرأي العام عن نقاش القضايا الجادة، وإنني أربأ بالإعلام المصري وبصحافتنا الحرة، أن ينزلقوا للخوض في أكاذيب وشائعات تصرف الناس عن قضايا الوطن”.

وناشد القيادي الإخواني كافة العاملين في وسائل الاعلام والصحافة أن يعملوا لاستكشاف هموم الوطن والبحث عن حلول لمشاكله بدلاً من إضاعة الوقت في شائعات مختلقة، وقال إن “مصر في أمس الحاجة لإعلام صادق وصحافة جادة حتي نستطيع معاً بناء نهضة تحقق مستقبلاً واعداً لأبنائنا ولوطننا”.

وكانت صحيفة البيان الإمارتية، قد ذكرت في عددها الصادر أمس الاثنين، أن عدداً من المواقع الإخبارية ومنتديات التواصل الاجتماعي، نشرت وثيقة على أنها “عقد زواج عرفي” جمع بين المهندس خيرت الشاطر من جهة، وعارضة أزياء سورية تبلغ من العمر 21 عاما من جهة أخرى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *