وقفة إحتجاجية لرجال الشرطة بالمنيا عقب تشييع جنازة زميلهم وإشعال النيران فى منزل البلطجى المتسبب فى ذلك

وقفة إحتجاجية لرجال الشرطة بالمنيا عقب تشييع  جنازة زميلهم وإشعال النيران فى منزل البلطجى  المتسبب فى ذلك
شعار محافظة المنيا

المنيا- زينب محمد:

نظم اليوم ضباط الشرطة وقفة إحتجاجية قطعوا خلالها طريق كورنيش النيل بالمنيا أثناء تجمعهم أمام مستشفى المنيا الجامعى لتشييع جنازة الضابط عمار أحمد عبد الجواد ودفنها وطالبوا بالقصاص لمقتل زميلهم وإصابة أخر.

وبعد ذلك توجه من رجال الأمن إلى منزل البلطجى بحى السلخانة وقاموا بإضرام النيران فى المنزل والذى لاذ بالفرار عقب قتلة لضابط الشرطة، وقد أشتبكت قوات الأمن مع أهالى وعائلة أبوطلب والتى أسفرت عن إصابة طفلة فى الرأس بحالة خطيرة وتم نقلها إلى المستشفى الجامعى عقب تبادل إطلاق الأعيرة النارية والحجارة مابين الأمن والأهالى .

وعمت حالة من الذعر والخوف بين الأهالى بالمنطقة فى ظل تطور الأحداث وتعاقبها من الليل حتى الأن وغضب رجال الشرطة والذين أعلنوا عدم تحركهم من منطقة السلخانه التى يطلقون عليها فى المنيا ( عاصمة جهنم الثانية) إلا بعد القبض على المتهم عن طريق ما يقومون به من ضغوط كبيرة فى منزل المتهم .

وعلى إثر ذلك قامت قوات الأمن بتطويق حى السلخانة بمايزيد عن 5 سيارات أمن مركزى وتم القبض على إثنين من المتهمين بالتعدى على رجال الشرطة، وجارى إقناع أفراد الشرطة الذين أشعلوا النيران فى منزل المتهم للإنسحاب و لكنهم لم يقتنعوا حتى الأن.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *