بلاغ يتهم ” شبكة رصد الألكترونية ” بالتشهير بحزب “مصر الثورة”

بلاغ يتهم ” شبكة رصد الألكترونية ” بالتشهير بحزب  “مصر الثورة”
5555

 

 

 

كتبت – مروة سعيد

قام مؤسسو حزب “مصر الثورة” بأصدار بيان عاجل حول ما تناولته   “شبكة رصد الالكترونية ”  واتهامها لوكيل المؤسسين بانه من رموز الحزب الوطنى المنحل.

وقد تقدم  المهندس محمود مهران وكيل مؤسسى حزب مصر الثورة أمس ببلاغ إلي المحامي العام الأول لنيابات الإسكندرية، ضد شبكة رصد الإلكترونية، يتهمها بالتشهير  والإساءه للحزب من خلال نشر أخبار غير حقيقية مجهولة المصدر .

وأوضح البلاغ أنه فور إعلان  لجنة تأسيس الأحزاب بمحكمة النقض بالقاهرة عن قبول أوراق تأسيس حزب “مصر الثورة” الذي يراسه “مهران“، فوجئ بخبر متداول علي موقع التواصل الأجتماعي “فيس بوك” منسوب إلي صفحة “رصد الأخبارية” الذي يرأسها  أنس حسن، يفيد بأن الحزب من التابعين للحزب الوطني المنحل، وأن وكيل مؤسسى الحزب هو أحد أعضاء الحزب الوطني “المنحل”.

وأتهم البلاغ “رصد” بالإضرار والإساءة والتشهير بالحزب ومؤسسيه بطريقة علانية، حيث قام بعض المتعاملين علي شبكة “فيس بوك” بالتعليق علي ذلك الخبر بأسلوب غير لائق بالشتائم والألفاظ النائية التي وصفوه بها .

وطالب البلاغ بأتخاذ الإجراءات القانونية عما ألحق به من تشهير وإساءة للسمعة عن طريق جريمة من الجرائم الألكترونية.

وأوضح محمد مهران المتحدث بإسم الحزب، أن البلاغ جاء بعد  ان قمنا  بإفتراض حسن النية لدى القائمين على الشبكة  وارسلنا توضيح  للشبكة عن الصورة الحقيقية للحزب وان وكيل المؤسسين لم يكن يوما عضوا بالحزب الوطنى ولا باى حزب اخر بل لم يدخل مرة واحدة لاى من مقراته وعلى العكس بل دفع ثمن باهظ لموقفه المناهض للنظام البائد ورفضه المشاركة فى اى من مظاهر الخداع للشعب المصرى وكانت النتيجة قيام الاجهزة الامنية باستدعائه واعقبها قيام اجهزة المحافظه بهدم كثير من المنشأت الخاصه به، إلا أن الشبكة تجاهلت الحقيقية وأصرت علي إشاعة المعلومات الخاطئه التي تسئ للحزب كمحاولة لإحباط محاولات الحزب للنهوض بالبلاد  من خلال دعم ونشر منظومة الصناعات الصغيرة والتى بدأت اولى مراحها مع الفوج الاول من محافظة البحيرة.

وأتهم محمد شبكة “رصد” بتعمد الإساءه للحزب، حيث قامت بتكرار نشر الخبر علي صفحتها بعد إزالته عدة
مرات، فضلاً عن نشر تصريحات وهمية علي لسان وكيل مؤسسى الحزب، مضيفاً بأن ما فعلته شبكة “رصد” يعد تشتيت لشرائح المجتمع وتفتيت لإئتلاف الأحزاب الذي افرزته ثورة 25 يناير للحفاظ على كيان المجتمع .

وأشار “محمد” إلي أن الموقع عجز عن تقديم أي دليل يثبت صحة أقواله في الوقت الذي قدم له الحزب العديد من الأدلة التي تثبت عدم صحة ما نشر ، وهو ما قابلوه بالتجاهل، مما أعطي أنطباع بتعمد الموقع ضرب إستقرار الحزب لصالح جهات غير معلومة، مضيفاً بأن الحزب قام بتحرير بلاغ أخر إلي الإدارة العامة للتوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية وذلك بعد استنفاذ كافة الطرق الودية .

وفي سياق متصل فقد أرسل حزب “مصر الثورة” خطابات لكافة وسائل الإعلام والقوى الوطنية و الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أوضح من خلالها استياء الحزب مما قامت به  شبكة “رصد” التي تتهم وكيل مؤسسى  بأنه من فلول “الوطني المنحل”، داعيا الجميع للتكاتف فى مواجهة المؤامرات التى تحاك ضد القوى الناشئة فى المجتمع والاحزاب الوليدة وحتى يرتدع هواة إطلاق التهم جزافا وتلويث سمعة الشرفاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *