أمل محمود : نسبة الموافقة على الدستور بـ 64% من أعلى النسب عالمياً

أمل محمود  : نسبة الموافقة على الدستور بـ 64% من أعلى النسب عالمياً
حركة شباب العدل والمساواة المصرية

المدار:

طالبت أمل محمود مؤسس حركة شباب العدل والمساواة “المصرية الشعبوية” فى بيان رسمى صادر عن الحركة جميع القوى السياسية باحترام آليات الديمقراطية بعد الاستفتاء بنعم على الدستور بنسبة 64%، وطالبت بطرح التعديلات التى يطالبون بها فى صياغة قانونية لطرح النقاش حولها وطالبت مؤسسة الرئاسة بالوفاء بالتعهدات الخاصة بالوثيقة الإلزامية لتعديل المواد الخلافية وقالت إن تحديد موعد الاستفتاء بعد 15 يومًا من الانتهاء من الدستور كان التزامًا بالمواعيد التى حددها الإعلان الدستورى الأول وأن القوى السياسية الرافضة لمسودة الدستور لو أنها تركت الفرصة للمناقشة والحوار بدلاً من التظاهرات لكان أفضل بينما المجازر التى حدثت عند قصر الاتحادية وفى ميدان التحرير لم يقصد بها الا مصالح شخصية بعيدا عن الاعيب واكاذيب الاعلاميين والاعلام .

وقالت أن ارتفاع معدل الموافقة بـنعم بين المرحلة الأولى التى كانت نسبة الموافقة فيها 57.5% بينما كانت نسبة الموافقة بالخارج 69% ثم كانت نتيجة المرحلة الثانية 71% بينما نسبة الموافقة على الدستور فى المرحلة الثانية 64% ، فى حين لم يتم رفض احدى مواد الدستور بنسبة 36% مجتمعة وكان عدد المشاركين فى الاستفتاء 16.5 مليون مواطن بينما الذين اشتركوا فى استفتاء2011م  19 مارس  18 مليون مواطن فكان غياب ثلثى الشعب فى عملية التصويت على الدستور وموافقة 63% من ثلثه بسبب انه من الصعوبة على افراد الشعب كلهم  قراءة الدستور كله  او حتى مقارنة نسخة الدستور الاصلية بالدستور المزور الذى انتشر قبل الاستفتاء فضلا عن محاولات الاقليات السياسية اظهار الاسلام السياسي بمظهر غير لائق بواسطة الاعلام الموجه وكثيرا من المتدينين لم يذهبوا للتصويت على استفتاء الدستور لان الدستور لا يطبق الشريعة  الاسلامية كما تمنوا ذائد  ان الفلول واحزاب ما بعد الثورة او القوى الليبرالية راحت تحشد بقوة للتصويت بلا.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *