مصادر: بسبب نعم للدستور.. البرادعى متوتر ومكتئب.

مصادر: بسبب نعم للدستور.. البرادعى متوتر ومكتئب.
اكتئاب البرادعى

كتب : محمد لطفى..

اكدت مصادر قريبة من الدكتور محمد البرادعي، رئيس حزب الدستور المصري، أنه يعاني من حالة توتر واكتئات حادة، منذ مساء الجمعة، ويرفض الرد على الصحفيين.
وأشارت تلك المصادر إلى أن البرادعي اعتكف طوال اليوم في منزله ورفض الخروج أو مقابلة أي ضيوف، وذلك بسبب تطورات الوضع السياسي في البلاد واتجاه الرأي العام إلى الموافقة على مشروع الدستور الجديد، رغم نداءاته المتكررة لرفض مسودة والتحذير منها، بالإضافة إلى الانقسام الشديد في الرأي داخل جبهة الإنقاذ، وعدم اتخاذ موقف موحد وملزم تجاه الأحداث.


وأشارت المصادر إلى أنه أبدى زهدا مفاجئا في إرسال رسائله إلى الرأي العام عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كعادته، وأن هناك محاولات من محبيه والمقربين إليه لإخراجه من هذه الحالة وإقناعه بالذهاب للتصويت في الاستفتاء بدون استجابة حتى هذه اللحظة.


ونفت المصادر ما قيل عن تلقي البرادعي تهديدات، إذا قام بالتصويت في الاستفتاء، حيث شاركت جميع الرموز السياسية في التصويت بدون أي مضايقات، حيث إن السيطرة الأمنية من الجيش وقوات الأمن شديدة الصرامة أمام اللجان، وفقا لصحيفة المصريون.


يشار إلى أن نتيجة المرحلة الأولى من الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، كانت الموافقة بنسبة 56.6 %، مقابل الرافض بنسبة 43.4%.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *