مليونية ” العلماء والمساجد” تتحول لاشتباكات بالايدى والحجارة..

مليونية ” العلماء والمساجد” تتحول لاشتباكات بالايدى والحجارة..
اشتباكات القائد ابراهيم

كتب : محمد لطفى..

وقعت اشتباكات بالأيدي والحجارة بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري، محمد مرسي، ومشروع الدستور الجديد بمدينة الإسكندرية الساحلية عقب صلاة الجمعة، خلال المظاهرات التي دعت إليها قوى إسلامية تحت عنوان “حماية العلماء والمساجد”.

وذكرت وكالة الأناضول أن المظاهرات الخاصة بتلك القوى المحسوبة على التيار المؤيد لمرسي انطلقت عقب صلاة الجمعة بساحة مسجد القائد إبراهيم وقابلتها مظاهرات أخرى، فصلت بينهما قوات الأمن بشكل ملحوظ، إلا أن عددا من الملثمين اشتبكوا مع أحد المؤيدين على طرف المسجد، ووقعت بينهم اشتباكات بالأيدى، تلاها انضمام العشرات للاشتباكات التي تطورت إلى تراشق بالحجارة وحالة كر وفر، تخللها إلقاء قنابل غاز مسيلة للدموع.

وحولت قوات الأمن ساحة مسجد القائد إبراهيم إلى شبه “ثكنة عسكرية، تحسبا لوقوع اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين للرئيس ولمشروع الدستور الجديد، مثل التي وقعت الجمعة الماضية وأدت لوقوع إصابات.

ويشارك في مظاهرة اليوم كل من جماعة الإخوان المسلمون، وحزب الحرية والعدالة، والدعوة السلفية، وحزب النور، وحزب الأصالة، والجماعة الإسلامية، وحزب البناء والتنمية؛ ردا على ما وصفوه بتعدي أنصار القوى المعارضة كتحالف التيار الشعبي وحزب الدستور على مسجد القائد إبراهيم ومحاصرة خطيبه أحمد المحلاوي لأكثر من 14 ساعة داخل المسجد ومحاولة التعدي عليه و100 من المصلين بينهم نساء وأطفال.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *