التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد لطفى..

اكد المستشار أحمد مكي وزير العدل المصري أن هناك مؤامرة تحاك لعرقلة بناء مصر، وهدفها تعطيل الدستور وبناء المجالس النيابية.

وأشار إلى أن القوى المدنية بعضها خائن يقودها قوى خارجية لتنفيذ مخططات.

وأشار مكي خلال مقطع بثه برنامج العاشرة مساءً على فضائية دريم من حوارٍ مقرر إذاعته خلال إحدى الحلقات إلى أن القوى الإسلامية تتحمل مسئولية بعض ما يجرى في مصر حاليًا، لكنهم ليسوا خونة.

وواصل مكي هجومه على القوى المدنية قائلاً: “هؤلاء ينفذون خطة محكمة بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية لتخريب مصر… وما يحدث يؤكد ذلك..”، إلا أن الإبراشي قال له: “ليس من حقي أن أقول: إنهم خونة”، فرد مكي قائلاً: “ياسيدي ماتقولش.. أنا اللي باقول: إنهم خونة”.