التخطي إلى المحتوى

سى إن إن

لقي 28 شخصاً على الأقل مصرعهم نتيجة انفجار بمخزن للذخيرة في العاصمة اليمنية صنعاء الخميس، أدى إلى جرح عشرات آخرين، وذكرت صحيفة “26 سبتمبر” أن جميع ضحايا الانفجار من أفراد “العصابات المسلحة” الموالية لقبائل “حاشد”، التي يتزعمها الشيخ صادق الأحمر، أحد أبرز معارضي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، والتي تخوض مواجهات مسلحة ضد القوات الحكومية، منذ ما يقرب من أربعة أيام.

وقالت الصحيفة، التابعة لوزارة الدفاع اليمنية، إن مستودع الذخيرة الذي حدث فيه الانفجار يقع في عمارة تابعة لـ”المتمرد” حميد الأحمر، شقيق زعيم القبيلة، وذكرت أن المستودع يوجد في “مؤخرة الفرقة الأولى مدرع، التابعة للواء علي محسن صالح”، وهو أيضاً من عائلة الأحمر.

وكان المخزن يحتوي على أسلحة ومتفجرات مختلفة، وقذائف “آر بي جي”، و”هاون”، وصواريخ “لاو”، وأشارت إلى أن “أولاد الأحمر وعصاباتهم المسلحة، استخدموا جزءاً منها، في قصف بعض المؤسسات والمنشآت الحكومية، ومنازل المواطنين، وقتل وإصابة عدد منهم في حي الحصبة”، بصنعاء.

كما أفادت المصادر بأن الانفجار وقع عندما كان يقوم أحد أولاد الأحمر بـ”العبث ببعض القذائف”، بحسب الصحيفة الموالية لنظام الرئيس اليمني.

وذكرت الصحيفة ذاتها أن النيابة العامة تعد أمراً بـ”القبض القهري على المتمردين أولاد الأحمر وغيرهم، لمحاكمتهم بتهمة الخيانة العظمى، والتمرد المسلح”، مشيرةً إلى أنه “يجري حالياً إعداد ملف بالجرائم التي ارتكبها المتمردون أولاد الأحمر وغيرهم.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *