التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد لطفى..

قال الدكتور يسرى حماد المتحدث الرسمى باسم حزب “النور”، إن المعارضة المصرية ضربت مثلا رائعا فى الاستبداد برفضها الحوار مع رئيس الجمهورية، ثم إعلان بعض رموزها رفض نتيجة الاستفتاء، إن كانت بـ”نعم” والخروج فى مظاهرات بدءا من اليوم الثلاثاء.

وأكد حماد، عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، أعتقد أن الشعب المصرى فى محافظات السبت القادم سيعلم بـ”نعم” للدستور وفى نفس الوقت سيعلم بـ”لا” لهذه الأحزاب التى تريد الاستفادة من جو الحرية لتحويل مصر إلى فوضى.