التخطي إلى المحتوى

كتب : محمد لطفى..

فسرت  صحيفة “دايلي تليجراف” البريطانية اليوم قصف الطائرات الحربية السورية لمخيم “اليرموك” للاجئين الفلسطينيين بالعاصمة السورية دمشق أمس ، أنه إحدى محاولات النظام السوري البائسة لمنع المعارضة من السيطرة على المزيد من الأراضي في معاقل الحكومة.

 

وقالت الصحيفة – في تعليق أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم /الاثنين/ – “إن القصف جاء عقب ساعات من إحراز قوات المعارضة السورية تقدما في المخيم، وهو منطقة فقيرة يسكنها عدد من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، ويقدر عددهم بنحو 500 ألف يقيمون في دمشق والمدن السورية الأخرى”.

 

وأوضحت أن المخيم شهد انقسامات بين من يدعمون الحكومة ومن يقدمون المساعدات لقوات المعارضة، مبينة أن المخيم يشكل جزءا من حزام من الأراضي بجنوب دمشق.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد اللاجئين المقيمين في المخيم قوله “إن المخيم يشهد حالة حرب حقيقية في الوقت الراهن، كما أن هناك معارك ضارية بين الجيش السوري الحر والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ثاني أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والحليف للنظام السوري”