“التحرير الإسلامي” ترفض ائتلاف المعارضة بسوريا…. وتطالب بإعلان الخلافة الإسلامية

“التحرير الإسلامي” ترفض ائتلاف المعارضة بسوريا…. وتطالب بإعلان الخلافة الإسلامية
جماعة الإخوان المسلمين في سوريا

كتب – زيدان القنائى:

بثت منظمة التحرير الاسلامى بسوريا عدد من الفيديوهات عن أهل الشام يعلنون رفضهم للائتلاف ويؤكدون أن الخلافة مطلبهم وخطيب من خطباء الثورة وأمام جموع المتظاهرين في سوريا يوجه رسالة “للإئتلاف الوطني” بأن أهل سوريا لم ولن يقبلوا بعميل بدل عميل، ويؤكد بأن مطلب أهل الشام هو نظام الخلافة وتطبيق شرع الله، لا السير في ركاب أمريكا وعملائها ولا نعترف بمجالس قيادة تشكلت بأوامر خارجية.

أما مدينة الدانا تلتحق بالمدن الثائرة المنادية بالخلافةمدينة الدانا بإدلب تلتحق بالمدن الثائرة المنادية بالخلافة، لتتعالى أصوات الجماهير ملبية لله سبحانه، داعية للخلافة، رافضة كل مشاريع أمريكا والغرب الكافر.الأول/ديسمبر 2012م.

ورغم القصف مظاهرة حاشدة في أطمة بريف إدلب تنادي بالخلافة يأبى أهل الشام الأباة إلا أن يثبتوا للعالم أجمع أن إسلامهم يجري في عروقهم، ولذلك تجدهم يغذون الخطى للعمل لإعادة دولة الإسلام، دولة الخلافة التي لا يرتضون عنها بديلاً وهذا ما أكدوه في قسمهم، لا يهمهم بطش ظالم ولا تآمر فجار الأرض عليهم، شعارهم أن الخلافة عائدة رغم أنف الحاقدين : ((وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)).

اللهم أكرمنا بدولة الإسلام يا رب لنعود من جديد خير أمة أخرجت للناس.. لا إله إلا أنت سبحانك والحمد لله رب العالمين.أطمة – ريف إدلب، الجمعة 16 محرم الحرام الموافق 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2012م.

قَسَم أبطال حمص القديمة خلال مظاهرة حاشدة يوم الجمعة 16 محرم الحرام الموافق 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2012م جدد ثوار حمص القديمة العهد والقسم على المضي قدماً حتى إقامة دولة الخلافة الإسلامية.

 

أهل الشام يحتضنون حزب التحرير ويطالبون بالخلافة مظاهرة حاشدة في ترمانين بريف ادلب يوم الجمعة 09 محرم الحرام الموافق 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2012م نادت بعودة الخلافة وحيَّت الألوية والكتائب التي طالبت بالعمل لإقامة الدولة الإسلامية ونبذت الائتلاف الجديد الذي أنشئ على أعين الغرب لحرف الثورة السورية عن مسارها الإسلامي الصحيح نحو ما يخطط له الغرب الكافر وعلى رأسه أمريكا التي لاتزال تعطي طاغية الشام المهل الدموية المتلاحقة لسفك دماء المسلمين الطاهرة على أرض الشام المباركة.

تظاهرة عارمة في ريف إدلب ترفض الإئتلاف وتريد الإسلام تظاهرة عارمة في ريف إدلب يوم الجمعة 09 محرم الحرام الموافق 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2012م نادت بعودة الخلافة وطالبت بالعمل لإقامة الخلافة الإسلامية ونبذ الائتلاف الجديد الذي أنشئ على أعين الغرب الكافر لحرف الثورة السورية عن مسارها الإسلامي الصحيح.

الثوار يجددون العهد والقسم على استمرار الثورة حتى الخلافة خلال مظاهرة حاشدة يوم الجمعة 09 محرم الحرام الموافق 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2012م جدد الثوار العهد والقسم على استمرار الثورة حتى إقامة الخلافة الإسلامية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *