المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية ومعرض “ألوان الحياة”

المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية ومعرض “ألوان الحياة”
2

كتب- عمر عفيفي:

في يوم 12 ديسمبر أقيم بالمركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية أول عرض بالمنطقة لمجموعة من أزياء الأطفال المصممة في بلادنا، حيث قامت السيدة ناديجدا باركوفسكايا, مصممة الأزياء الشهيرة بعرض مجموعة خاصة بها من ملابس الأطفال المصنوعة من التريكو, والتي تحمل عنوان يتحدث عن نفسه ألا وهو: “ألوان الحياة”، وقامت بدور عارضات الأزياء الدارسات الصغيرات بمدرسة الباليه بالمركز المعروفة باسم استوديو آنا بافلوفا. حيث قمن, بما هو معهود لدى الأطفال من تلقائية باستعراض هذه الأزياء في القاعة الكبرى على منصة مرتجلة أعدها أعضاء المركز خصيصا لهذا الحدث وكان دخول كل عارضة من هؤلاء العارضات الصغيرات إلى هذه المنصة يصاحب بالتصفيق الحاد وبصيحات التشجيع, التي أربكتهن إلى حد ما في بداية الأمر, ثم انعكست لتصبح حافزا لهن بعد ذلك.

وفي هذه الأمسية التي ضمت مجموعة راقية من أزياء الأطفال, والتي أقيمت في المركز الثقافي الروسي, تم عرض ما يزيد على 30 طقم من الأزياء. وصاحبت هذا الدفيليه الموسيقى الملهمة لفرقة “إيفان كوبالا ” الفولكلورية.

وفي كلمته التي ألقاها أمام الضيوف عبر سعادة السيد ألكسندر أنطونوف مدير المركز عن وافر امتنانه للسيدة ناديجدا باركوفسكايا, لأنها لم تخش الظروف الصعبة التي تمر بها مصر, وأتت إلى هذه البلاد لتقدم إلى أطفالها وإلى أولياء أمورهم حفلا مبهجا.

وهذه هي المرة الثانية التي تأتي فيها مصممة الأزياء باركوفسكايا إلى بلاد الأهرامات، فقد سبق لها أن عرضت في المركز الروسي للعلوم والثقافة بالقاهرة مجموعة من الأزياء بعنوان “نوتا بيني”. وقام وقتها بدور عارضي الأزياء الأطفال الدارسون بالمدرسة الملحقة بسفارة الاتحاد الروسي.

وحضر عرض الأزياء الذي يحمل عنوان “ألوان الحياة” ممثلون للبعثات الدبلوماسية والمراكز الثقافية الأجنبية” وعدد من المثقفين والمبدعين وكوكبة من أعضاء الجالية الروسية. وقامت بتغطيته وسائل الإعلام المحلية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *