حركة الصحفيين الاحرار ترفض الدستور غير الشرعي

حركة الصحفيين الاحرار ترفض الدستور غير الشرعي
الدستور المصري

كتب- زيدان القنائى:

حركة الصحفيين الأحرار تعلن رفضها للدستور غير الشرعي الذي أعدته جماعة الإخوان المسلمين من خلال تأسيسيتهم غير الشرعية كما تدعو المواطنين الذين يؤمنون أن مصر للجميع وبالجمع لإستخدام كافة الوسائل المشروعة للاعلان عن رفضهم للانتهاكات غير الدستورية التي انتهت بالاعتداء علي السلطة القضائية وإعداد دستور لا يعبر عن الامة.

وأشارت الحركة أن الدستور المسلوق الذي انفردت الاخوان المسلمين باعدادة حرص علي عدم وجود ضمانة لحرية الرأي والتعبير فضلا عن تجاهله لمطالب حركة الصحفيين التي خرجت من رحم ميدان التحرير مطالبة بإلغاء وتبعية المجلس الأعلي للصحافة للشوري علي أن يتم النص “أن الصحافة سلطة شعبية” لها مجلسها الاعلي المستقل الذي ينتخب ثلثلي أعضائه من الصحفيين وينظم القانون تعيين الثلث الباقي .فضلا عن النص علي عدم جواز الحبس في قضايا الرأي والنشر والتأكيد علي حرية تداول وتدفق المعلومات ووجود جزاء ينظمة القانون في حالة المنع والتعتيم لأن المعرفة حق لكل مواطن .

جدير بالذكر أن دستور الإخوان حذف عبارة الصحافة سلطة شعبية التي كان منصوص عليها في دستور (71) المعطل بما يمثل حالة من الردة وينذر بخطر قادم يستهدف الحريات وتؤكد الحركة أن الدساتير تكتب بالتوافق العام لا بالأغلبية وتعلن عن استمرار اعتصامها بالميدان وتدعو أصحاب الرأي للتصعيد السلمي إذا لم يتم الرجوع في كافة القرارت غير الشرعية الذي اتخذها الدكتور محمد مرسي خلال الفترة الاخيرة كما تدعو الحركة كافة المواطنين لرفض الدستور الإخواني الباطل المذمع طرحة للاستفتاء .

وأكد يوسف عبد الكريم المنسق العام لحركة الصحفيين الاحرار ان حركة الصحفيين ستظل تدافع عن الهوية المصرية المدنية واضاف قائلا نحن ملتزمون بالصف الوطني وما يصدر عن جبهة الانقاذ الوطني من قرارات وتصريحات فمصر وطن لكل المصريين.

وأضاف عنتر عبد اللطيف رئيس المكتب التنفيذي للحركة اننا مستمرون في الاعتصام حتي يتم تصحيح مسار الثورة ويتم وقف الانتهاكات غير الشرعية التي تنال من الدولة المصرية شعباً ومؤسسات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *