“عمارة” : ليس من مصلحة إسرائيل أن تستقر مصر بدستور ورئيس منتخب

“عمارة” : ليس من مصلحة إسرائيل أن تستقر مصر بدستور ورئيس منتخب
الدستور

كتب- علي عبد المنعم:

أكد المفكر الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء والجمعية التأسيسية، الدكتور محمد عمارة أن  الدستور الجديد هو أفضل دستور فى تاريخ مصر كله وقال عمارة :” أنا أشهد أمام الله شهادة يحاسبنى عليها يوم القيامة أنه من أفضل الدساتير يكفي أنه لأول مرة يوضع دستور تشارك فيه كل أطياف المجتمع بينما كانت الدساتير فى الماضى يضعها شخص واحد فقط مثل محمد على باشا أو جمال عبد الناصر أو السادات أو حسنى مبارك”

وأضاف عمارة يكفي أن جلسات مناقشة مواد الدستور كانت علنية بعكس ما كان يحدث فى الماضى حيث كان يصاغ فى جلسة مغلقة لا أحد يعلم عنها شيئا ،وكشف عضو اللجنة التأسيسية في تصريحات تلفزيونية : إن كل المنسحبين من الجمعية التأسيسية كانوا موافقين ومباركين مواد الدستور وخاصة الباب الأول والثانى حيث كان عليهما إجماع تام لأول مرة فى التاريخ ووقعوا على ذلك وأولهم عمرو موسى .

وعن الإنسحابات التي حدثت في الجمعية التأسيسية قال عمارة:” عمرو موسى عمل زيارة لرام الله وما أدراك ما رام الله وجاء في اليوم التالي ليقول انه غير موافق على الدستور وانسحب وكذلك مستشار مسيحى كان سعيدا جدا بالدستور وقال انه أعظم دستور فى تاريخ مصر لدرجة انه أخذ منه نسخة عرضها على الكنيسة فوافقت ولما سألوه عن سبب انسحابه بعد موافقته قال: على ضغوط شديدة أجبرتنى على الانسحاب”.

واستطرد عمارة قائلا:الحقيقة إن انسحابهم اسبابه سياسية بحتة وليست اسبابا منطقية ، لأن إسرائيل ليس من مصلحتها أبدا أن تستقر مصر برئيس منتخب ودستور رائع ومجلس شعب منتخب لذلك تآمرت حتى تؤخر هذا الدستور ولا تستقر مصر وتظل فى فوضى دائمة.

وعن المواد الخلافية التى وردت بها كلمات غير محددة قال:كل دساتير العالم فيها هذه الكلمات وليست وظيفة الدستور انه يشرح ويفسر بل هذه مهمة القوانين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *