تسويد بطاقات للاخوان بالمطابع الاميرية

تسويد بطاقات للاخوان بالمطابع الاميرية
الدستور

كتب- زيدان القنائى:

شخص من داخل المطابع الأميريه وهو أحد الشهود على الواقعه الأولى فى إنتخابات الرئاسه رصد المجموعه التى تقوم بطبع البطاقات وتسليمها للإخوان بتعليمات وحماية القياده العليا فى المطابع الأميريه .

قام هذا الشخص بتصوير السيارات أثناء شحنها للبطاقات من داخل المطبعه وهى سيارات ملاكى عاديه تخص بعض العاملين بالمطابع نفسها، وهو مرعوب من الإعلان عن نفسه فى الوقت الحالى لأنه سيكون معرض للقتل هو وأسرته .

هذا الشخص غير متأكد من عدد البطاقات التى تم طبعها تحت مسمى طلبيه أخرى ولكنه متأكد أنهم يزيد عددهم على 5 مليون بطاقه، وهذا البطاقات تمت خروجها أمس الإثنين صباحاً كارثه إخوانيه وجريمه أخرى تضاف إلى سجلهم الحافل بالبشاعات.

 

التعليقات

  1. صرح السيد المهندس/ سعد حمدان حسين رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشئون المطابع الأميرية ردًا على ما نشر على أحد المواقع الإلكترونية على صفحة (الاستفتاء الشعبى للرئاسة المصرية) تحت عنوان كارثة وطوفان فى أكبر عملية تزوير يشهدها العالم كله . أوضح سيادته أن هذ الكلام ليس له أساس من الصحة وأن المطابع الأميرية تقوم بطباعة أوراق الانتخابات والاستفتاءات منذ عشرات السنين ولم يثبت تورط المطابع فى أى عمليات مخالفة . كما أن طباعة وتجليد أوراق الاستفتاء تتم تحت مراقبة داخلية مشددة من العاملين أنفسهم قبل الأمن الداخلى ويوجد أمن خارجى على أعلى مستوى . كما أن جميع العاملين الشرفاء بالهيئة بجانب إدارة الهيئة يهمهم الحفاظ على سمعة ومكانة الهيئة . والشخص الذى كتب والآخر الذى شاهد الواقعة كما يدعى معروفون تمامًا لدى جميع العاملين وإن شاء الله الإدارة ماضية فى الحفاظ على الهيئة والعاملين ومكتسباتهم والقضاء على هؤلاء الشرذمة وأن أى أعمال بلطجة لن يسمح بها العاملون والإدارة حتى يتحقق الاستقرار وتمضى الهيئة فى مسيرتها الناجحة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *