خبراء: الاوضاع الداخلية اجلت القرض الدولى.. ولا للدستور ستكون كارثة.

خبراء: الاوضاع الداخلية اجلت القرض الدولى.. ولا للدستور ستكون كارثة.
وضع اقتصادى

كتب : محمد لطفى..

ارجع العديد من الخبراءالاقتصاديين قرار صندوق النقد الدولى بارجاء موعد اقرار القرض البالغ قيمته 4.8 مليار دولار لمصر من 19 ديسمبر الجاري الى موعد أخر بسبب الاوضاع السياسية الخطيرة التى تمر بها مصر موضحا أن لغة السياسة باتت هى الاعلي صوتا خلال الفترة الحالية .

واضافوا  ان صندوق النقد سينتظر نتيجة الاستفتاء على مشروع الدستور والتى تم تحديد موعدها فى الخامس عشر من الشهر الجاري لانه لا يمكن اقراض مصر فى ظل غياب المؤسسات موضحا ان خروج النتيجة بنعم ستخرج مصر من مازقها الاقتصادى الحالى وستتمكن من الحصول على قرض صندوق النقد الذى سيدعم موقفها الاقتصادى عالميا خلال الفترة المقبلة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *