محافظ سوهاج يستقبل وفداً تركيا تدعيما للتبادل الثقافي

محافظ سوهاج يستقبل وفداً تركيا تدعيما للتبادل الثقافي
15948_310016149099834_1795816370_n

كتب – رجب إمبابى:

فى إطار تبادل الخبرات فى مجال الثقافة، استقبل الدكتور يحيى عبد العظيم محافظ سوهاج وفدًا تركيًا في مجال التبادل الثقافي على رأسهم الدكتورعدنان تكشان نائب رئيس معهد “يونس أمره” للثقافة التركية والدكتور سليمان سيزار مدير المركز بالقاهرة والذي يعد ثالث معهد ثقافي تركي على مستوى العالم والأول على مستوى الوطن العربي، بحضور المهندس علاء ياسين سكرتير عام المحافظة والدكتور علي عبد الرحمن أستاذ الأورام بطب سوهاج.


حيث جاءت زيارة الوفد التركي فى إطار بروتوكول التعاون بين المركز وجامعة سوهاج وخلال الزيارة افتتح عدنان تكشان أكبر مكتبة تركية على مستوى الشرق الأوسط بجامعة سوهاج، والتى تضم أكثر من 1100 كتاب في مجالات اللغة التركية والثقافة والتاريخ التركي لتوفر الوقت والجهد على طلاب الجامعة بدلاً من السفر إلى القاهرة ودعمًا من المعهد لطلاب الجامعة.
وأعرب الدكتور عبد العظيم محافظ سوهاج عن خالص شكره للوفد التركي على اهتمامهم ودعمهم الثقافي لسوهاج وتوفير المنح لطلاب الجامعة.

مؤكدًا على رغبته في استثمار مناخ التعاون بين البلدين مصر وتركيا من خلال زيادة مجالات التعاون بين تركيا وسوهاج خاصة في المجال الاقتصادي والاستثمار، حيث إن المحافظة توفر جميع التسهيلات للمستثمرين في مجالات الاستثمارات الاقتصادية المختلفة الزراعية والصناعية مع وجود دراسات معدة لمشروعات استثمارية وتنموية جاهزة للتنفيذ تخدم المستثمر التركي وتساهم في تنمية المحافظة.


ومن جانبه أعرب عدنان تكشان عن شكره للمحافظ على دعمه، مشيرًا إلى أن العلاقات التركية المصرية علاقات وطيدة وقديمة متحدثًا عن النموذج التركي في التنمية المحلية من خلال عمله بوكالة التنمية التركية والتي أصبحت فيما بعد وزارة، قائلاً “إنه يمكن تطبيق النموذج التركي لتنمية منطقة معينة يتم تحديدها بسوهاج لتطبيق النموذج التركي عليها وذلك بالتنسيق مع السيد السفير التركي بالقاهرة والاستفادة من التجربة التركية”.


كما قرر المحافظ توجيه الدعوة للسفير التركي بالقاهرة لزيارة المحافظة وعرض مناطق ومشروعات وفرص الاستثمار المختلفة والتي يمكن للجانب التركي المشاركة فيها والاستفادة منها والتي تعود بالتنمية والنفع على أهالي وأبناء سوهاج من حيث توفير فرص العمل ووجود تنمية حقيقية دائمة على أرضها.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *