الخبير الاستراتيجى سيد الجابرى: تشابك الاراء القانونية والدستورية يسلب جميع الثورات المصرية جوهرها.

الخبير الاستراتيجى سيد الجابرى: تشابك الاراء  القانونية والدستورية  يسلب جميع الثورات المصرية جوهرها.
525644_280668668685441_1275202311_n

كتب- محمود كمال:

قال الخبير الاستراتيجى اللواء المهندس سيد الجابرى أن “اختلاف وتشابك جميع الثورات المصرية ابتداءا من ثورة 1919 ومرورا بثورة يوليو 1952 وانتهاء بثورة 25 يناير أدت إلى حرمان الشعب المصرى من حصاد ثمار هذه الثورات فعقب كلة وضعه وثورة كان الخلاف دائما حول الدستور وطريقة وضعه والمواد التى يتناولها” .

وأشار الجابرى إلى أن طالما الثورة قامت وانتصرت فلابد هنا أن يكون الدستور والقانون هما سلطة الشعب الثورى الذى ثار ضد الاستبداد والظلم فتكون الشرعية هنا هى الشرعية الثورية وليست الشرعية القانونية، وبين الجابرى بأن بعد ثورة 25 يناير تعددت الشرعيات فتارة نقول الشرعية للميدان وتارة اخرى نقول للبرلمان وتارة للثوار وتارة للقانون والمحاكم ولكنه رأى بأن الشرعية الحقيقية فى أى دولة والتى تعقب أى ثورة هى الشرعية الثورية للثوار والشعب وليس القانون أو المحاكم أو البرلمان.

وأوضح الجابرى أيضا بأن جوهر الثورات وأهدافها النبيلة تنشق وتخرج عن مسارها بسبب اختلاف وتضارب فى الاراء القانونية التى تؤدى إلى تشرزم وشق الصفوف المصرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *